RSS البريد الالكتروني الصفحة الرئيسية

الشيخ نعيم قاسم: النسبية هي الأمثل والأعدل لكل الطوائف والقوى والأحزاب / مقابلة مع جريدة الأخبارالشيخ نعيم قاسم: الساحة اليوم في لبنان مشغولة بقانون الانتخابات / لقاء مع العلماء في تجمع العلمائي المسلمين استقبل نائب الأمين العام لحزب الله سماحم الشيخ نعيم قاسم رئيس حزب التوحيد العربي الوزير السابق وئام وهاب في 2016/4/11الشيخ نعيم قاسم: رفض العبث بقوانين الأحوال الشخصية المعمول بها في المحاكمالشيخ نعيم قاسم لـ’العهد’: الإمام الخامنئي قائد إسلامي معاصر فريد... وكتاب الوليّ المجدِّد عرضٌ مكثفٌ لخطوط الرؤية الخامنئيةالشيخ نعيم قاسم : سأكون واضحًا معكم لن نقبل بأي قانون كيفما كان، لا بدَّ أن يكون القانون مقنعًا وعادلًا / حفل الكشاف في مجمع السيدة زينب(عها)استقبل سماحة الشيخ نعيم قاسم سيادة متروبوليت عكار وتوابعها باسيليوس ومساعده وفضيلة الشيخ ماهر عبد الرزاقالشيخ نعيم قاسم: على وسائل الإعلام أن تلتزم بميثاق الشرف، بأن تحمي الطفولة وتحمي خصوصيات الناس / حفل تكليف الفتيات الذي أقامته جمعية التعليم الديني مدارس المصطفى(ص)استقبال وفد من فعاليات البلدات والقرى في منطقة بعلبك الهرمل برئاسة النائب إميل رحمة في 2017/3/10الشيخ نعيم قاسم: ولى الزمن الذي تعتدي فيه إسرائيل وتأمن جبهتها الداخلية / الحفل لمناسبة عيد المعلمالشيخ نعيم قاسم : قدرات المقاومة أقوى مما كانت عليه في حرب تموز / مقابلة للميادينالشيخ نعيم قاسم: عودة وفد من حزب الله الذي شارك في مؤتمر دعم الانتفاضة الفلسطينية في طهرانالشيخ نعيم قاسم: لقد كشفت فلسطين محور التكفير الذي قام بكل ما يخدم إسرائيل / مؤتمر الانتفاضة الفلسطينية الذي أقيم في الجمهورية الإسلامية الإيرانية طهرانالشيخ نعيم قاسم: هذه التضحية التي يقدمها حزب الله هي من أجل خيار وليس من أجل علاقة شخصية / مقابلة مع مجلة مراياالشيخ نعيم قاسم: إن مشاركة حزب الله في سوريا لم تؤثر على الجهوزية في لبنان لمواجهة أي عدوان محتمل لإسرائيل / اختتام الدورة الثقافية في 2017/2/18الشيخ نعيم قاسم : يفتخر حزب الله بعلاقته مع إيران / الندوة الثقافية التي ألتي أقامتها المستشارية الثقافية الإيرانية في 2017/2/17الشيخ نعيم قاسم: لقد نقلت إيران المنطقة من عصر الهزائم إلى عصر الانتصارات / احتفال ذكرى انتصار الثورة الإسلامية في إيرانالشيخ نعيم قاسم: حزب الله ليس على طاولة البحث في أي حل سياسي في سورية / ما بين السطور جريدة البناء ل ناصر قنديل الخميس 2017/2/9الشيخ نعيم قاسم: حزب الله طرح قانون انتخابات قائم على النسبية لأنه قانون منصف وعادل / حفل العباءة الزينبيةالشيخ نعيم قاسم: الذين يخشون النسبية ليس لديهم مبرّر... وحزب الله لم يطرح يوماً مشروعاً سوى النسبية / مقابلة لالنباءالشيخ نعيم قاسم: قناعتنا كحزب الله وعملنا وجهدنا منصب على أن يكون قانون الانتخابات مبني على النسبية على أساس لبنان دائرة انتخابية واحدة / حفل تكريم رئيس الجامعة اللبنانية السابق في 2017/2/3الشيخ نعيم قاسم: جرى مناقشة آخر المستجدات على الصعيدين المحلي والاقليمي / إستقبال الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في لبنان سيغريد كاغ في 2017/1/31الشيخ نعيم قاسم: بقاؤنا في سوريا بقاء سياسي مقاوم لا يرتبط لا بجغرافيا ولا بأهداف مادية / حفل تأبيني في منطقة الجيةالشيخ نعيم قاسم: عون لن يتبدل .. ونرفض ابتزازنا بالمساعدات السعودية / مقابلة ل جريدة الديارالشيخ نعيم قاسم: قانون الستين يشكّل مشكلة كبيرة للبلد/ مقايلة لصحيفة الجمهوريةالشيخ نعيم قاسم: في لبنان إذا لم ينتج سلطة نيابية جديدة بقانون عادل قائم على النسبية فمسيرة الإصلاح تتعثر وستكون معقدةالشيخ نعيم قاسم: لولا تدخل الحزب في سوريا لكان التكفيريون في كل مكان في لبنان / لقاء وفد شبابيالشيخ نعيم قاسم: كيف استطاع حزب الله كسر السلاح الافتك والاهم للمسلحين في معركة حلب؟ / مقابلة لقناة العالمالشيخ نعيم قاسم: السعودية اليوم تبرز كجهة معطلة لحقوق الإنسان وحرية الرأي وقامعة لحركات التحرر / الذكرى السنوية الأولى لاستشهاد الشيخ نمر باقر النمر، في قاعة الجنانالشيخ نعيم قاسم: الحكومة التي شكلت هي حكومة لبنان وليست حكومة حزب الله كما يحاول البعض ان يصور / مقابلة مع اذاعة النورالشيخ نعيم قاسم يقدم تعذيته بالشيخ عبد الناصر الجبري 2016/12/24الشيخ نعيم قاسم: الجماعات التكفيرية أصبحت خطرًا على الجميع، وعبئًا على مشغليهم الشيخ نعيم قاسم : التيارات التكفيرية جاءت نيابة عن الاستعمار للتصدي للمد الاسلاميالشيخ نعيم قاسم: نحن أمام إسلامٍ يؤمن بالدين والدولة / المحاضرة التي ألقاها في مركز الحضارة لتنمية الفكر الإسلامي بعنوان حزب الله: الدولة والواقع في - 15/11/2016الشيخ نعيم قاسم: نحن نشهد زمن أفول دولة التكفيريين وهي ضربة قاسية لرعاة الإرهاب / ذكرى أربعين الشهيد القائد الحاج حاتم حمادة(علاء)الشيخ نعيم قاسم: حزب الله حريص على بناء الدولة ومؤسساتها / استقبال رئيس المؤتمر الشعبي الأستاذ كمال شاتيلا في 2016/11/22الشيخ نعيم قاسم: العرض العسكري في القصير لا يحتاج لتوضيحات وتفسيرات / اللقاء الحواري في مركز الحضارة لتنمية الفكر الإسلامي في 2016/11/15الشيخ نعيم قاسم: نحن نقاوم لأهداف واضحة / ذكرى أسبوع الشهيد قاسم شمخا، في مجمع سيد الأوصياء، برج البراجنةالشيخ نعيم قاسم استقبال رئيس حركة النضال اللبناني العربي النائب السابق فيصل الداوود في 2016/11/10الشيخ نعيم قاسم: نعتبر أن وحدة الهدف هي في مواجهة الإرهابيين والصهاينة/ استقبال وفد من أكاديميي طرطوس وتأكيد على متانة العلاقة بين الشعبين السوري واللبناني في 2016/11/8الشيخ نعيم قاسم لـ’العهد’: مستمرون في معركة تحرير حلب حتى النهاية وسنتعاون مع العماد عون الى اقصى الحدود/ مقابلة مع موقع العهدالشيخ نعيم قاسم استقبال وفداً من الأحزاب الوطنية برئاسة الوزير السابق عبد الرحيم في 2016/11/7الشيخ نعيم قاسم استقبال رئيس حزب التوحيد العربي الوزير السابق وئام وهاب في 2016/11/7الشيخ نعيم قاسم: إما أن نقاتلهم، وإما أن نستسلم فيأتون لقتلنا / احتفال تأبيني للشهداء في حسينية الحوراء زينب(عها) الغبيري، 3/11/2016مالشيخ نعيم قاسم: قتال التكفيريين في سوريا جزءٌ من قتال إسرائيل / استقبال وفدًا من الشخصيات الحزبية السورية في 2-11-2016الشيخ نعيم قاسم:خطاب القسم الذي أعلنه فخامة الرئيس ميشال عون هو خطاب وطني واستقلالي بإمتياز/ استقبل تجمع العلماء المسلمين نائب أمين عام حزب الله سماحة الشيخ نعيم قاسم، في مركزه في حارة حريكاستقبل الشيخ نعيم قاسم وفدًا من الحزب القومي السوري الاجتماعي برئاسة رئيس الحزب الوزير السابق علي قانصو، الشيخ نعيم قاسم: نشجع الاطراف على اللقاء والنقاش في موضوع الرئاسة وموقف حزب الله لا يحتاج لمزيد من التأكيد / لقاء خاص لموقع المنارالشيخ نعيم قاسم استقبال ممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحتدة في لبنان سيغريد كاغالشيخ نعيم قاسم: نحن لا نحتسب الشهداء بالعدد، إنما نحتسبهم بالإنجازات التي قدموهاالشيخ نعيم قاسم: لا نهاية للأزمة في سوريا إلاّ بامتناع القوى الدولية والإقليمية عن دعم الجماعات الإرهابيةالشيخ نعيم قاسم: جهاد المقاومة الإسلامية فضح كل أنواع الجهاد المزيف على مستوى العالم الإسلاميالشيخ نعيم قاسم: إجرام السعودية في اليمن لا يعادله إجرام على مستوى الكرة الأرضية في الزمن المعاصرالشيخ نعيم قاسم: إن تحالفنا مع حركة أمل راسخ وصلب رسوخ وصلابة ومقاومة هذه الأرضالشيخ نعيم قاسم: لا حلول في سوريا على المدى المنظور وأن المعركة طويلة، والحرب طويلة لأن أميركا لا تريد أن توقف هذه الحربالشيخ نعيم قاسم: التكفيريون خطر على الإسلام والمسلمين.الشيخ نعيم قاسم: بإمكان لبنان أن يخفف من أزمة النزوح بالحوار مع الحكومة السورية الشيخ نعيم قاسم: الأزمة في المنطقة مترابطة، ومحركها أمريكا الشيخ نعيم قاسم: ساهمنا وسنساهم دائمًا بما يساعد لبنان على النهوض / الليلة الثانية من محرم الحرام1438هـالشيخ نعيم قاسم: نطالب القضاء اللبناني بإنزال أقصى العقوبات بأولئك العملاء والتكفيريين / حفل تخريج طلاب معاهد الآفاقالشيخ نعيم قاسم: لبنان الوطن يتطلب تضحية / حفل تخريج تلامذة الإمداد، قصر الأونيسكوالشيخ نعيم قاسم: أمريكا هي المشكلة وليست الحل / حفل تخريج تلامذة ثانوية المصطفى(ص)الشيخ نعيم قاسم: في لبنان للأسف أننا دائماً ننشغل بقضايا تفصيلية تعقد الأمور وتراكم الإشكالاتالشيخ نعيم قاسم: أننا مع العماد عون ولن نغيّر قناعاتنا / مقابلة مع موقع الأخبار في 2016/9/6الشيخ نعيم قاسم: رهاننا على المقاومة، ومحور المقاومة، والشعوب المقاومة، وقد نجحنا في محطات عدة / استقبال وفدًا من جامعة الأمة العربية في 2016/8/29الشيخ نعيم قاسم: حزب الله هو مقاومة دفاعية وليس هجومية ولكن عند الاضطرار يكون هجوميًاالشيخ نعيم قاسم: الإرهاب التكفيري المدعوم من الإرهاب الإسرائيلي هو الأزمة المركزية في المنطقة/ حفل متفوقي مدارس المصطفى(ص)الشيخ نعيم قاسم: يرى حزب الله أن قانون النسبية على أساس لبنان دائرة انتخابية واحدة هو الأعدل / استقبال رئيس مجلس النواب الأسبق ايلي الفرزلي و وفد الجمعية اللبنانية لديمقراطية الانتخابات برئاسة السيدة رانية الحلو في 2016/8/15الشيخ نعيم قاسم: القانون الاميركي لم يكن مؤثراً على حزب الله .. وتعاطي مصرف لبنان كان متوازياً ومنطقياً / مقابلة مع وكالة رويترز.الشيخ نعيم قاسم: السعودية أصبحت بشكل كامل في المعسكر الإسرائيلي ولم يعد هناك أملٌ منها/ حفل تخريج طلاب مدارس المصطفى (ص) في 2016/7/27السعودية هي المسؤول الأول عما يجري في البحرين/ اللقاء العلمائي التضامني مع علماء البحرين في 2016/7/26الشيخ نعيم قاسم: نحن اليوم نواجه عدوانًا دوليًا بصور مختلفة / حفل تخريج طلاب المرحلة الثانوية في ثانوية المصطفى النبطيةالشيخ نعيم قاسم: ندعو إلى قانون النسبية لأنه الأعدل من حيث التمثيل الشعبي الصحيح / استقبال وفد من اللقاء التشاوري للتغيير والنهوض برئاسة الأستاذ عصام نعمان في 2016/6/21الشيخ نعيم قاسم: تعالوا نبني تفاهمات لمعالجة المطالب المطروحة والهواجس الموجودة لدينا ولديكم / لقاء سياسي مع المجلس البلدي المنتخب في كفرفيلا وأعضاء الماكينة الانتخابية في 2016/6/8الشيخ نعيم قاسم: العودة الى «الستين» مغامرة و«حتماً» لن يحفظ للمستقبل حصته / مقابلة خاصة ل«الاخبار»الشيخ نعيم قاسم: اسرائيل ليست مع احد والجماعات التكفيرية وبال على الجميع وواجبنا ان نتصدى لا ان نتنصل / الذكرى الـ 27 لرحيل الامام الخميني في بيروت في 2016/6/3الشيخ نعيم قاسم: لقد انتهى في أيار زمن التوسّع الإسرائيلي والمستقبل يرفض النسبية لكي لا يفقد مقاعد نيابية /الحفل التأبيني للشهيد المجاهد حسين عبد الكريم حمدان في حسينية بلدة ميس الجبل الجنوبية في 2016/5/29الشيخ نعيم قاسم: المقاومة في لبنان أرَّخت لمستقبل جديد لأجيالنا الحاضرة والقادمة / في حفل تكليف لجمعية النور قاعة رسالاتالشيخ نعيم قاسم: لا، ليس قرار الدول الكبرى قدرًا، بل نحن نستطيع أن نصنع مستقبلنا وسنختار ما نريد / حفل تكريم المشاركين في المسابقة الثقافيةالشيخ نعيم قاسم: لولا المقاومة لابتلعت إسرائيل لبنان / استقبال وفد المنظمات الشبابية الذي جاء مهنئًا بعيد المقاومة والتحريرفي 2016/5/24.الشيخ نعبم قاسم لـ’العهد’: للسيّد ذوالفقار إنجازات كبيرة ومؤثّرة ولسنا ممّن يُفجعون بالتضحيات / لقاء حصري مع فريق موقع ’العهد’ الاخباري في 2016/5/17خيار مواجهة التكفيريين في سوريا قد حمى المنطقة من المد الإسرائيلي بقناع التكفيريين / استقبال الشيخ عبد الناصر الجبري في 2016/5/17الشيخ نعيم قاسم: خلال ساعات سنكشف من يقف وراء الانفجار ونبني على الشيء مقتضاه /تشييع الشهيد القائد الكبير السيد مصطفى بدر الدين (ذو الفقار) في روضة الشهداء في الغبيري في 2016/5/13محافظة البقاع نجحت في خرق التعطيل الذي انتشر في جسد الدولة اللبنانية/ المؤتمر الصحافي لإعلان نتائج الانتخابات البلدية في البقاع في 2016/5/9 الشيخ نعيم قاسم: كيف يمكن أن تبنى الدولة بهذه العقلية الطائفية الموجودة ، وبهذه المحاصصة المقيتة، وبهذه التغطية على الارتكابات المختلفة /احتفال توزيع جوائز مسابقتي الزهراء والمهدي التي تقيمها جمعية التعليم الديني الإسلامي في 2016/5/5الشيخ نعيم قاسم للإسرائيليين: لا تهددونا بالتدمير فلدينا ما يدمركم/ مؤتمر اتحاد علماء المقاومة الذي أقيم في مطعم الساحة في 2016/5/5الشيخ نعيم قاسم: إن سلوكيات امريكا والغرب هي سلوكيات مخزية وتنتهك أبسط حقوق الانسان / ندوة التعايش السلمي ومواجهة الخطاب التكفيري والمتطرف في 2016/4/25الشيخ نعيم قاسم: سنحمي الحدود بكل متطلبات الحماية ولن نكون أتباعاً لأي دولة مهما بلغت التضحيات / إطلاق الماكينة الإنتخابية البلدية لحزب الله في البقاع، في حسينية الإمام الخميني (قده) في بعلبك في 2016/4/24- الشيخ البوطي منارة إسلامية لن تنطفئ / افتتاح مؤتمر الشيخ البوطي في مطعم الساحة 2017/4/5الشيخ نعيم قاسم: تحرير تدمرعلامة فارقة وضربة قاصمة لداعش ومن يقف وراءه / مقابلة خاصة مع وكالة يونيوزالشيخ نعيم قاسم:إسرائيل خطر دائم، لا تردعها إلا المقاومة / الاحتفال التكريمي الذي أقامته جمعية القرآن الكريم وبلدية الغبيري للفائزين في مسابقة القرآن الكريم في قاعة الجنان في 2016/3/25الشيخ نعيم قاسم: نحن نشجع السعودية على الحل السياسي في اليمن، وعلى أن تخرج من هذا الوحل الذي دخلت إليه / احتفال جمعية التعليم الديني بفتيات مدارس المصطفى(ص) والبتول (عها) بإرتداء الحجاب وبلوغ السن الشرعي 2016/3/18الشيخ نعيم قاسم: حزب الله استطاع أن يهزم إسرائيل وأن يحرر أرض لبنان / إطلاق اللجنة الإنتخابية المركزية في البلديات في البقاع في أقضية بعلبك والهرمل وزحلة 2016/3/12استقبال السفير الباكستاني السيد أفتاب كوكرالشيخ نعيم قاسم: تعزية بالراحل الشيخ حسن الترابي (رحمه الله)الشيخ نعيم قاسم: إسرائيل تقول عنا إرهاب والسعودية تقول عنا كما تقول إسرائيل بأننا إرهاب / اللقاء سياسي الذي أقامه حزب الله مع فعاليات منطقة حارة حريك 2016/3/8الشيخ نعيم قاسم: أن تنعتنا السعودية بالإرهاب فهذا يعني أنها تقف في صف إسرائيل / حفل تأبيني للحاج محمود شمس الدين(أبو عماد)، في مجمع المجتبى في 2016/3/6الشيخ نعيم قاسم: من كان يظن أن التكفيريين يمكن أن يكونوا أداةً لضرب مشروع المقاومة هو مخطئ / تأبين الشهيد القائد علي فياض في بلدته انصار في 2016/3/4الشيخ نعيم قاسم:لولا هذا الاتجاه المؤمن المقاوم لانتشر التيار التكفيري في كل المنطقة / اختتام الدورة الثقافية 2016/3/1الشيخ نعيم قاسم: ما حصل خلال الأسبوع الماضي من السعودية يتطلب أن تعتذر السعودية من لبنان لأنها أساءت للبنانيين / احتفال تأبيني في حسينية الخنسا في الغبيري 2016/2/26الشيخ نعيم قاسم: الطرف الآخر أنه يريد لبنان ولاية سعودية ونحن نريد لبنان للبنانيين / في ذكرى أسبوع فقيد الجهاد الدكتور وفيق محمد باجوق في مجمع المجتبى 2016/2/17الشيخ نعيم قاسم: الشيخ راغب حرب أستطاع أن يكون رمزاً مقاوماً في أصعب ظروف الاحتلال / حوار خاص مع مجلة مراياالشيخ نعيم قاسم: لماذا يتحايلون علينا ويحاولون رمي الكرة في ملعبنا لانتخاب رئيس للجمهورية / الذكرى السنوية الثامنة لاستشهاد القائد الجهادي الكبير الحاج عماد مغنية طيردبا 2016/2/12الشيخ نعيم قاسم:كيف يبني الإسلام القيادة الإيمانية؟ / المحاضرة التي ألقاها لمعلمي مدارس المصطفى في قاعة الجنان -طريق المطار في 2016/2/9الشيخ نعيم قاسم:البكاء على الأطلال وتضييع المزيد من الوقت ورمي التهم على الآخرين بالتعطيل لا تنتج رئيسًا/ ذكرى أسبوع الشيخ سلمان الخليل في قاعة الحسنين حارة حريك في 2016/2/7الشيخ نعيم قاسم: التفاهم مع الوطني الحر لن يتزعزع لانه مبني على المنطق والثقة / في الذكرى السنوية العاشرة لتوقيع وثيقة التفاهم بين التيار الوطني الحر وحزب الله 2016/2/4الشيخ نعيم قاسم: نحن مع إجراء الانتخابات البلدية في موعدها / لقاء سياسي في حسينية الحوراء الغبيري 2016/2/3الشيخ نعيم قاسم: نقول لسمير: نحن على دربك سنبقى أمناء لتحرير فلسطين كل فلسطين / أربعين الشهيد القائد سمير القنطار في مجمع المجتبى 2016/1/30الشيخ نعيم قاسم: محور المقاومة هو الاتجاه الذي تجتمع حوله القوى المؤمنة بتحرير فلسطين والرافضة للاحتلال والتبعية / استقبال وفدًا من المحامين والفعاليات الأردنية في 2016/1/20الشيخ نعيم قاسم: لبنان لنا جميعاً ومسؤوليتنا جميعاً / استقبال وفدًا من حزب الكتائب برئاسة الأمين العام للحزب المحامي رفيق غانم في 2016/1/19الشيخ نعيم قاسم: المشكلة الكبرى هي في استخدام الإرهاب التكفيري لتعديل الأنظمة والسياسات في منطقتنا / استقبال وفدًا علمائيًا روسيًا 2016/1/15الشيخ نعيم قاسم: نحن نرى اليوم أن لبنان يعيش في منطقة ملتهبة والنيران تحيط به من كل جانب / دورة ثقافية تحت عنوان ’أمير النهج’ 2016/1/16الشيخ نعيم قاسم: السعودية هي رأس الفساد في هذه الحقبة من الزمن / لقاء حواري 2016/1/13الشيخ نعيم قاسم: السعودية اليوم تلعب دور تخريب المنطقة وزعزعة استقرارها / حفل تكريم العاملين في جمعية التعليم الديني الإسلامي في قاعة الجنان 2016/1/8 الشيخ نعيم قاسم: السعودية ارتكبت جريمة كبيرة بإعدام سماحة الشيخ نمر النمر / الندوة التي أقامتها ممثلية جامعة المصطفى(ص) العالمية في لبنان 2015/1/7الشيخ نعيم قاسم: اغتيال مسؤولين أو عناصر من المقاومة وحزب الله في سوريا لن يمر بسهولة/ في حوار خاص مع الوفاق-إيران 2015/12/30الشيخ نعين قاسم: هي فلسطينُ وحدها، قوةٌ قاﺋﻤة بذاتها / المؤتمر الدولي للتضامن مع الشعب الفلسطيني قرية الساحة التراثية – بيروت- لبنان بتاريخ 2015/12/9.الشيخ نعيم قاسم: أن استشهاد سمير القنطار وقود جديد لتعزيز المقاومة ضد إسرائيل/ المؤتمر الدولي للوحدة-إيران 2015/12/27الشيخ نعيم قاسم: إنَّ اغتيال الشهيد القنطار مسؤولية إضافيةٌ علينا لاستمرارية المقاومةالشيخ نعيم قاسم: لبنان لن يكون جزءًا من التحالف السعودي الداعم للإرهاب / اللقاء الذي نظمه تجمع المعلمين في التتعبئة التربوية، في مجمع المجتبى 2015/12/18الشيخ نعيم قاسم: إنَّ الحرب على اليمن وشعبه عدوانٌ واضح تقوده السعودية بغطاء أمريكي / استقبال رئيس رابطة علماء اليمن وأمين عام الرابطة 2015/12/17الشيخ نعيم قاسم: هناك من كان يعترض على وجودنا في سوريا فأصبح يدافع عن وجودنا في سوريا / حفل تأبيني في حسينية البرجاوي 2015/12/11الشيخ نعيم قاسم:حزب الله نموذج فريد، والحمد لله تعالى نحقق إنجازات مهمة الإنجاز تلو الآخر / اللقاء الثقافي الذي نظمته الهيئات النسائية في المنطقة الثانية في حزب الله في منطقة النبطية 2015/12/10الشيخ نعيم قاسم: من كان مع فلسطين فهو الشريف ومن لم يكن معها فلا شرف له / الملتقى الدولي الثالث للتضامن مع فلسطين، الحملة العالمية للعودة. في مطعم الساحة، 2015/12/9الشيخ نعيم قاسم نصرة لقناة المنار: هل السعودية ضعيفة إلى الحد الذي تخاف فيه من صوت قناة المنار والمقاومة؟ 2015/12/7الشيخ نعيم قاسم: لا يكفي أن يكون خطاب البعض وطنياً، بل العبرة هو السلوك والممارسة / حفل تأبيني في بلدة طاريا 2015/11/22الشيخ نعيم قاسم: وتبقى بوصلتنا وأولويتنا مواجهة العدو الإسرائيلي / استقبال وفداً قيادياً من حركة حماس 2015/11/21الشيخ نعيم قاسم: داعش هي خطرٌ على كل العالم وليست خطراً على فئة أو جهة أو جماعة أو دولة أو مجموعة وهذا برسم الجميع/ الاحتفال التأبيني الذي أقامته حزب الله لشهداء تفجري برج البراجنة في ثانوية شاهد طريق المطار، 2015/11/20الشيخ نعيم قاسم: نحن ندعو إلى تسوية فيها تبادل للتنازلات والمكاسب من أجل الانتقال من لبنان الشاكي إلى لبنان المتعافي / لاحتفال الذي أقامته التعبئة التربوية في حزب الله لمناسبة يوم الشهيد في كلية العلوم- الجامعة اللبنانية 2015/11/16الشيخ نعيم قاسم: هل أصبحت أمريكا سنية وروسيا شيعية؟! / في اجتماع المجلس الأعلى للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب، في مطعم الساحة، طريق المطار 2015/11/5الشيخ نعيم قاسم: فلسطين تحيينا لأنها قضية حق وليس لأنها قضية تخص العرب أو الفلسطينين / استقبال وفداً من النشطاء والأوروبين 2015/11/2محاضرة تحت عنوان (سرّ خلود عاشوراء) في المجلس العاشورائي الذي تقيمه جمعية التعليم الديني الإسلامي في قاعة الجنان- ثانوية البتول(ع).2015/10/23الشيخ نعيم قاسم:القضية الفلسطينية هي الأساس في الصراع القائم في المنطقة / استقبال سم وفدًا قياديًا من الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين 2015/10/28الشيخ نعيم قاسم: السلاح الذي يتحدثون عنه في لبنان هو السلاح الذي حمى لبنان ولن يستخدم إلا لحماية لبنان / مجلس عاشورائي الذي تقيمه جمعية الديني الإسلامي في قاعة الجنان 2015/10/23الشيخ نعيم قاسم: التطورات الموجودة في سوريا الآن يمكن أن تساهم في تنشيط خطوات نحو الحل السياسي / الليلة الثامنة من محرم الحرام 1437هـ، في منطقة بيروت مدرسة الإناث، 2015/10/21الشيخ نعيم قاسم: لا ترموا أحلامكم على غيركم، ما علاقتنا إذا كانت سياساتكم خاطئة ولم تنجح حتى الآن / الليلة السابعة من محرم الحرام 1437هـ، في منطقة تحويطة الغدير، 2015/10/20الشيخ نعيم قاسم: نحن نعلم كم يتألم أصحاب المشروع الأمريكي لأن جماعتهم فشلوا / في لقاء مع أساتذة و طلاب جامعة المعارف تحت عنوان ’ كربلاء وصناعة الحياة’ 2015/10/20الشيخ نعيم قاسم: اليوم المقاومة الفلسطينية حرَّكت الإسرائيليين في كل مناطقهم بالسكين / الليلة الخامسة من محرم الحرام في ثانوية شاهد طريق المطار، 2015/10/19الشيخ نعيم قاسم: نحن مرتاحون الى النتائح التي حصلت حتى الان حيث منعنا إقامة إمارة تكفيرية لهم في لبنان / الليلة الخامسة في السيدة خولة -بعلبك 2015/10/18الشيخ نعيم قاسم: نحن مطمئنون أن خيارنا في القتال في سوريا خيار صحيح وصائب ولا بديل عنه / الليلة الثالثة من محرم الحرام في حسينية الهادي (ع) في الأوزاعي 2015/10/16الشيخ نعيم قاسم: أصبح النصر على إسرائيل حقيقةً وواقعًا ولم يعد حلمًا / في مجمع سيد الشهداء(ع) في الضاحية الجنوبية - الليلة الثانية من محرم الحرام 1437هـ، 2015/10/15الشيخ نعيم قاسم: محور أمريكا وإسرائيل هو محور فاشل ويزداد فشلًا يومًا بعد يوم / حفل تخريج طلاب المرحلة المتوسطة مدارس المصطفى(ص) والبتول(عها)، في قاعة الجنان طرق المطار، بحضور حشد من أولياء الطلاب، 2015/10/8الشيخ نعيم قاسم: نؤيد التدخل العسكري الروسي بكل إمكاناته لضرب الإرهاب التكفيري بعناوينه المختلفة في سوريا والعراق بلا تحفظ / حفل تخريج طلاب مدارس المصطفى(ص) والبتول(عها)، في قاعة الجنان، طريق المطار، 2015/10/6استقبال وفداً من اساتذة وعلماء حوزة قم المقدسة بحضور وفد تجمع العلماء في لبنان 2015/10/6استقبال نائب رئيس التيار الوطني الحر معالي الوزير نقولا الصحناوي في 2015/10/5الشيخ نعيم قاسم:داعش ليس قويًا بذاته، داعش قابل للهزيمة بعدة أشهر / في حفل تخريج طلاب معهد الآفاق في مبنى الأونيسكو 2015/10/2مالشيخ نعيم قاسم: اليوم يقرُّ العالم بشرقه وغربه أن الحلول في سوريا لا يمكن أن تتم إلاَّ مع الرئيس بشار الأسد / حفل تخريج طلاب معهد الرسول الجامعي، طريق المطار 2015/9/28الشيخ نعيم قاسم: ذهب حزب الله ليقاتل في سوريا دفاعًا عن مشروع المقاومة وليس دفاعًا عن نظام / ذكرى شهداء هونين، في حسينية البرجاوي في 2015/9/22الشيخ نعيم قاسم: كل المشاكل في لبنان مصدرها العقلية الطائفية التي يتستَّر خلفها زعماء الطوائف من السياسيين الذين يتترسون بطوائفهم / حفل تخرج المعلمين، في مجمع المجتبى(ع) في 2015/9/21الشيخ نعيم قاسم:قانون الإنتخابات الحالي الأكثري هو دعامة الفساد في لبنان/حفل تخرج لطلاب مدارس المهدي – مدارس المهدي(عج)-الحدث في 2015/9/18المحاضرة التي ألقاها على معلمو التعليم الديني في لبنان ومعلمو مدارس المصطفى(ص) في 2015/9/8الشيخ نعيم قاسم:المسار الطبيعي لحل مشكلة عمل الحكومة هو معالجة سبب المشكلة وهو التعيينات العسكرية / استقبال وزير الشباب والرياضة عبد المطلب حناوي 2015/9/14الشيخ نعيم قاسم:إذًا كيف يمكن أن نحل المشكلة وكيف يمكن أن نبدأ؟/لقاء توجيهي مع أساتذة مدارس المصطفى 2015/9/8الشيخ نعيم قاسم:إذا أردنا أن نشير للفاسدين والفساد في هذا البلد لسنا بحاجة إلى سؤال أحد فالأمور واضحة/ لقاءً للجان العلاقات في حزب الله في مدينة النبطية 2015/9/4الشيخ نعيم قاسم: ما حصل في مسألة النفايات ما هو إلا مظهر من مظاهر الفساد المستشري الذي انفجر بوجه المسؤولين/جمعية التعليم الديني الإسلامي لقاءٍ سنويًا لمعلمي التربية الدينية في لبنان قاعة الجنان – طريق المطار في 2015/9/3الشيخ نعيم قاسم:اضطرت دول العالم الكبرى أن تحاور إيران لتتفق معها نظرًا لمكانتها ودورها ودورها وتأثيرها/ استقبال رئيس مجلس العاصمة الإيرانية طهران المهندس مهدي شمران2015/8/27الشيخ نعيم قاسم: التقى سماحته مع المؤتمرين سماحة قائد الثورة الإسلامية الإمام الخامنئي(دام حفظه)الشيخ نعيم قاسم: الصراع الموجود اليوم في العالم هو صراع سياسي بين مشروعين كبيرين / افتتاح المؤتمر السنوي الثامن لاتحاد الاذاعات والتلفزيونات الاسلامية في طهران 2015/8/16الشيخ نعيم قاسم: علينا أن نستعد دائماً لمواجهة المشروع الإسرائيلي لأنه سبب المشاكل والفساد / المؤتمر السادس للجمعية العامة للمجمع العالمي لأهل البيت(ع) في طهران 2015/8/15الشيخ نعيم قاسم: قيمة المقاومة أنها مقاومة شعب وأمة وليست مقاومة مجموعة حزبية ضعيفة/استقباللوزير السابق علي قانصو 2015/8/12الشيخ نعيم قاسم: إسرائيل قُهرت، والمقاومة الفلسطينية نهضت، وشعوب المنطقة انتفضت، وأمريكا تقهقرت /حفل التكريم الذي أقامته جمعية التعليم الديني الإسلامي – مدارس المصطفى(ص) في 2015/8/10الشيخ نعيم قاسم: على الجميع أن يلتحقوا بفلسطين وليس مطلوبًا من الفلسطينيين أن يلتحقوا بأحد / مؤتمر دعم فلسطين في 2015/7/29الشيخ نعيم قاسم: هل يمكن أن نحمي وطننا في لبنان إذا لم نحمِ وطننا في سوريا؟/المؤتمر الإعلامي الدولي لمواجهة الإرهاب التكفيري-دمشق2015/7/24 قتال المقاومة للتكفيريين هو جزء لا يتجزأ من مشروعها في مواجهة إسرائيل/مقابلة لإذاعة النور13/07/2015الشيخ نعيم قاسم: الوقوف إلى جانب التكفيريين في الموقف السياسي هو خطأ استراتيجي/ احتفال ولادة الإمام الحسن (ع)- الهيئات النسائية 3/7/2015الشيخ نعيم قاسم: الإسلام يكشف المدَّعين والمنافقين من خلال سلوكياتهم المخالفة لدين الله تعالى/ استقبال الشيخ عبد الناصر الجبري 2/7/2015الشيخ نعيم قاسم: تتحمل الدول الكبرى مسؤولية الإنحياز إلى الجناة الإقليميين / استقبال ممثلة الأمين العام للأمم المتحدة في 19/6/2015الشيخ نعيم قاسم: إذا أردنا أن نعطي جائزة نوبل للتعطيل فإن جماعة14 آذار أكثر من يستحقها / حفل تابين الشهيد أحمد حرب في 14/6/2015الشيخ نعيم قاسم:الاتجاه التكفيري نتاج تحالف المال السعودي والهيمنة الامريكية/ مؤتمر الاجتهاد والتجديد عند الإمام الخامنئي (دام ظله) في 10/6/2015الشيخ نعيم قاسم:إما أن نسرع في انتخاب رئيس جمهورية، وإما يعلق الأمر لفترة طويلة من الزمن/ حفل بلديات بعلبك الهرمل في 7/6/2015الشيخ نعيم قاسم: سنقوم بدورنا المقاوم حيث يتطلب ذلك/ ذكرى رحيل الإمام الخميني 4/6/2015الشيخ نعيم قاسم:نحن سنقاوم حيث يتطلب مشروع المقاومة/ مؤتمر التجمع الإسلامي لأطباء الأسنان في 30/5/2015الشيخ نعيم قاسم: سجلوا للتاريخ نصر القلمون هو منعطف له ما بعده/ مؤتمر التجمع العالمي لعلماء المقاومة في 27/5/2015الشيخ نعيم قاسم:حيث يكون الاحتلال سنكون في مواجهته أو متعاونين في مواجهته / مؤتمر المجمع العالمي لأهل البيت (عم) في 25/5/2015الشيخ نعيم قاسم:فكما هناك أرض محتلة من قِبل إسرائيل هناك أرض محتلى من قِبل التكفيريين، وحزب الله صمم أن يواجه هؤلاء لتحرير الأرض / حفل نجمات البتول في 23/5/2015الشيخ نعيم قاسم: لا يوجد عدوان مقبول وعدوان مرفوض، فكل عدوان جريمة/ استقبال وفد المنظمات الشبابية 22/5/2015الشيخ نعيم قاسم: حزب الله مع الشعب اليمني وحريته وقراره المستقل، وهو ضد العدوان السعودي الأمريكي الظالم/ حفل تضامني مع الشعب اليمني في 15/5/2015 إن ما يجري في اليمن جريمة حقيقية وجريمة العصر/ حفل تأبين في 9/5/2015السعودية بعملها تخدم المشروع الإسرائيلي تمامًا / لقاء سياسي في 4/5/2015الشيخ نعيم قاسم: فلترفع السعودية يدها عن اسم الرئيس عندها نستطيع ان نأتي بالمرشح الذي يستحق ان يكون رئيسا / حفل تأبين في 26/4/2015ما الفرق بين عدوان إسرائيل في غزة على المدنيين وعدوان السعودية في اليمن على اليمنيين؟ / حفل تكليف مدارس المهدي (عج) في 24/4/2015لقد ورطت السعودية نفسها (في اليمن) وستتكبد خسائر فادحة جداً / مقابلة أسوشيتد برس في 14/4/2015آن للعرب أن يدركوا بأن عزتهم باستقلال قرارهم ووحدتهم في سبيل الحق وفلسطين / استقبال اللقاء الوحدوي في 6/4/2015الشيخ نعيم قاسم: كل عدوان يحصل على شعب هو عدوان، وكل عدوان هو جريمة ونحن ندين هذه الجريمة / حفل إطلاق مسابقة الفكر الاسلامي الأصيل في 1/4/2015الشيخ نعيم قاسم: اخترنا الحوار لأنه طريق المحافظة على الاستقرار ويجنب لبنان الفتن/ حفل تكليف في مدارس المصطفى 29/3/2015الشيخ نعيم قاسم:نحن نؤمن بالدولة اللبنانية القوية ودعامتها المقاومة والجيش والشعب ولم نعد نقبل بلبنان الضعيف / حفل تأبين 23/3/2015الشيخ نعيم قاسم: تحت إمرة الولي الفقيه قدمنا تجربة عظيمة في لبنان / توقيع كتاب ’الولي المجدد’ في بعلبلك في 20/3/2015الشيخ نعيم قاسم: الحل المنطقي والطبيعي لمواجهة استحقاق جرود عرسال والقلمون هو التنسيق اللبناني – السوري / استقبال وفد حزب التضامنالشيخ نعيم قاسم: من كان يراهن على المتغيرات الخارجية لإنجاز الرئاسة في لبنان فهو يتعب نفسه ويضيع وقته / حفل جمعية معراج 13/3/2015الشيخ نعيم قاسم: إسرائيل وهمٌ سقط، ومشروعٌ قابلٌ للهزيمة، والمقاومة تحولت إلى حقيقة / استقبال وفد أردني في 9/3/2015الشيخ نعيم قاسم: بما أن الجنرال عون هو المنتخب الأول ومن دونه لا يمكن الانتخاب، إذاً لنختر هذا الرجل القوي والمؤثر/ تخريج دورات في 6/3/2015الشيخ نعيم قاسم: تحسنون إلينا ولا تسيئون عندما تتهموننا بأننا جماعة الولي الفقيه / تخريج دورة ’الوليُّ المجدِّد’ في 28/2/2015الشيخ نعيم قاسم: يشرفنا كحزب الله أننا ساهمنا في حماية مشروع المقاومة الذي نجح في التصدي لهذا الخطر التكفيري الإرهابي / اسبوع الشهيد حسن عبد الله 26/2/2015الشيخ نعيم قاسم: نحن في حزب الله مع الحوار بين قوى المجتمع اللبناني كافة /استقبال ملتقى الأديان 2015/2/18الشيخ نعيم قاسم: استمرار احتجاز جورج عبد الله عمل تعسفي يشوِّه صورة فرنسا في العالم / استقبال الحملة الدولية لإطلاق سراح جورج عبد الله 2015/2/17الشيخ نعيم قاسم: سنقاتل حيث يكون مشروع المقاومة 2015/2/15الشيخ نعيم قاسم: الحوار بين حزب الله والمستقبل جيد وإيجابي ومفيد 2015/2/12الشيخ نعيم قاسم: نحن ندعو إلى تطوير العلاقات الإيرانية السعوديةالشيخ نعيم قاسم: عملية شبعا هي انتصار في حرب لم تقعالشيخ نعيم قاسم: إسرائيل والتكفيريون مشروع عدواني واحد، يتوزعون الأدوار لهدف أساس وهو تخريب المنطقة وتمزيقهاالشيخ نعيم قاسم: كشف هذا العدوان مستوى التنسيق الإندماجي بين إسرائيل والتكفيريين. الشيخ نعيم قاسم: حزب الله يمثل نموذجًا إسلاميًا معاصرًا، وقيادة الولي الفقيه تمثل الرؤية للتطبيق الإسلامي حوار حزب الله وتيار المستقبل الذي انطلق مفيد للبنان 27/12/2014حفل تخريج الطالبات في الدورات الثقافية في 24/12/2014استقبال وفد أهالي العسكريين المخطوفين في 23/12/2014استقبال أمين عام حركة الأمة الشيخ عبد الناصر الجبري 18/12/2014كلمته في الندوة الفكرية ’الإمام الحسين (ع) في فكر العلامة الشيخ عبد الله العلايلي’ في 10/12/2014حفل تكريم شهداء الدفاع المقدس من الطلاب في 28/11/2014حفل تخريج طلاب معاهد الآفاق في 14/11/2014اللقاء التضامني مع المسجد الأقصى في 11/11/2014أنجز الجيش اللبناني ببسالة إفشال خطة التكفيريين/ الليلة الخامسة من عاشوراء في 29/10/2014سقط مشروع استخدام لبنان كمنصة لضرب سوريا المقاومة / الليلة الثانية من عاشوراء في 28/10/2014الأصالة في مواجهة الانحراف / المحاضرة الكاملة في الليلة الثانية من عاشوراء في 26/10/2014لو استمرينا بوحدتنا وتعاوننا فلا إمكانية لداعش أن يفعل شيئًا / الليلة الثانية من عاشوراء في 27/10/2014الإرهاب التكفيري خطر على الجميع وليس على جماعة دون أخرى/ الليلة الثانية من عاشوراء 1436هـ في 26/10/2014ندعو إلى أقصى دعم سياسي وعسكري للجيش اللبناني / استقبال وفد اللقاء الوطني ووفد تجمع علماء جبل عامل في 22/10/2014ابتليَ الملتحقون بالولاية الأمريكية بخسائر واحباطات كبيرة / تكريم الناجحين في الشهادة المتوسطة في مدارس المصطفى 17/10/2014الحل الوحيد المتاح في سوريا هو الحل السياسي / استقبال دي ميستورا وبلامبلي في 16/10/2014الاتهامات والشتائم والتحريض تُنتج فتنة ولا تنتج حلًاتبقى فلسطين والقدس هي الأولوية / استقبال وفد منظمة التحرير الفلسطينية في 14/10/2014استقبال وفد قيادي من الجبهة الديمقراطية في 11/10/2014المطالبة بخروج حزب الله من سوريا كالمطالبة بإلغاء المقاومة ضد إسرائيل / حفل تأبين في 10/10/2014المرأة: القدرة والدور والتكامل / مؤتمر المنظمات الدولية وقضايا المرأة في 9/10/2014عملية شبعا حققت أهدافها / برنامج "بلا حصانة" على قناة أو تي في 7/10/2014صدر حديثًا كتاب ’ الوليُّ المجدِّد ’ لسماحة نائب الأمين العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسمقدَّم حزب الله تجربة مشرقة في الفكر والسياسة والجهاد والأخلاق / حفل توقيع كتاب "الوليُّ المجدِّد" في 18/9/2014کنت مشتاقا جدا لزيارة الامام الخامنئي حفظه الله و رعاه / مقابلة وكالة تسنيم الإيرانية في 11/9/2014حزب الله يعتبر أنه شكَّل حماية حقيقية وفعلية للبنان من خلال دخوله إلى سوريا / مجلة الثقافة الإسلامية الإيرانية في 15/7/2014الذين يبررون للتكفيريين هم شركاءٌ لهم باستثمار خاسر / مؤتمر "علماء الإسلام لدعم المقاومة الفلسطينية" في طهران 9/9/2014رؤية الإمام الخامنئي(دام حفظه) لدور المعلم في التَّربية والتعليم / محاضرته في 6/9/2014غزة انتصرت بجميع المعايير / استقبال وفد الأطباء الأتراك المتطوعين لدعم غزة في 1/9/2014نُشيد بالعلاقة الإيرانية السعودية التي نامل أن تكون فاتحة خير/ حفل تأبين في 26/8/2014نحن نمد اليد وحاضرون لحوار فكري ونقاش بالمبادئ / حفل تأبين في بعلبك في 24/8/2014ندعو لاستغلال فرصة استقرار الضرورة لنجعلها استقرارًا حقيقيًا / استقبال الاستاذ نجاح واكيم في 13/8/2014لا علاقة لمجيء الرئيس الحريري بتسريع انتخاب رئيس للجمهورية في لبنان / برنامج "بين قوسين" في 11/8/2014اتصال بمفتي الجمهورية قباني والمفتي المنتخب دريان 12/8/2014من أراد أن يبني الدولة فليذهب إلى التوافق وتحريك المؤسسات/ حفل تأبين في 20/7/2014غزة وفلسطين أمام عدوان صهيوني دولي تُغطيه الإدارة الأميركية / تصريح حول العدوان على غزة في 14/7/2014داعش ماركة أمريكية نفطية بالتبني والرعاية / استقبال النائب السابق مصطفى حسين ووفد المركز الإسلامي للتوجيه في 8/7/2014المشروع الأمريكي الإسرائيلي التكفيري واحد/ حفل نجمات البتول (ع) في 18/6/2014نحيي الجيش والقوى الأمنية الوطنية على سهرهم وحرصهم على أمن الناس/ احتفال مولد الإمام المهدي (عج) في 16/6/2014كل تبرير لأعمال داعش هو مشاركة في أعمالهم وإجرامهم/ حفل توقيع كتاب التكفير للشيخ أكرم بركات في 16/6/2014كان يمكن أن يحصل في لبنان ما حصل في الموصل لو تمكنوا في سوريا ولم يتم مواجهتهم بالطريقة المناسبة/ حفل التعبئة الرياضية في حزب الله في 13/6/2014.تأخير التوافق يعني أن الشغور سيطول / حفل تخريج دورات في البقاع في 8/6/2014الكلمة التي ألقاها في في اللقاء الحواري الذي نظمه معهد المعارف الحكمية ضمن المؤتمر الدائم للمقاومة في قاعة الجنان في 22/5/2014سيعمل حزب الله بكل إمكاناته لبناء الدولة القادرة بالتوازي مع مواجهته لإسرائيل / كلمة ذكرى رحيل الإمام الخميني (قده) في 3/6/2014إذا أردتم انتخاب رئيس في أسرع وقت فعليكم بالتوافق / احتفال الجرحى في 2/6/2014لولا تدخل حزب الله في سوريا لكان لبنان على طريق التدمير / حفل تجمع العلماء المسلمين في ذكرى المبعث النبوي الشريف في 27/5/2014سقوط سوريا ضربة في الصميم لمشروع المقاومة وهذه المواجهة هي جزء من مشروع المقاومة / اللقاء الحواري ضمن المؤتمر الدائم للمقاومة في 22/5/2014أتمنى انتخاب رئيس في المهلة الدستورية ولكني أستبعد ذلك / مقابلة الميادين في 16/5/2014التوافق هو الطريق الأسرع لانتخاب الرئيس، والتحدي أعاق ويعيق انتخابات رئاسة الجمهورية / احتفال شهداء القطاع السابع في ذكرى التحرير في 14/5/2014التمديد غير وارد .. لا مقنعاً ولا حاسراً / حديثه إلى صحيفة الأخبار في 13/5/2014الطريق إلى إنجاز الاستحقاق الرئاسي معروف، ولكن هناك من يضيع الوقت بأفكار ومحاولات وهو يعلم أنها لن تنجح / حفل تكليف في 8/5/2014قانونيًا وميثاقيًا وعمليًا لا إمكانية لانتخاب رئيس من دون توافق / حفل تكريم الشيخ سلمان الخليل في 5/5/2014الترشيح للرئاسة لا يُنظِّف سجلًا، فمن كان له مواصفات سجَّلها التاريخ وحفظتها ذاكرة الناس لا يمكن أن تُمحى بعملية استعراضية اسمها الترشح لرئاسة الجمهورية/ احتفال ولادة السيدة الزهراء (ع) في 30/4/2014نريد رئيساً يحمل سجلاً تاريخياً نظيفاً، ولا أفهم كيف يستغرب البعض أن نطالب بالسجل النظيف / حفل جمعية أمان للإرشاد السلوكي والإجتماعي في 24/4/2014نحن مع بناء الدولة التي تحمي أبناءها وتعالج قضاياهم ومطالبهم / حفل تأبين في شمسطار في 20/4/2014ندعو إلى ثلاثية الرئاسة، السيادة والمقاومة وبناء الدولة / حفل تأبين في الهرمل في 20/4/2014نحن حاضرون لحوارات ثنائية وغير ذلك مع أي طرف وأي أطراف عندما يكون هدف الحوار تحسين الواقع اللبناني / لقاء سياسي في منطقة الشياح في 9/4/2014في قناعتي يترشح الرئيس الأسد وينجح لأن له رصيداً شعبياً مهماً في سوريا ومن كل الطوائف وعلى رأسها الطائفة السنية / حديثه مع وكالة رويترز في 9/4/2014نحن ندعم استتباب الأمن في كل المناطق وعلى رأسها طرابلس، وندعم كل خطوة تؤدي إلى الاستقرار السياسي/ حفل تكليف فتيات مدارس المصطفى (ص) في 4/4/2014يجب أن نعمل كل ما يؤدي في مواجهة الخطر الإسرائيلي إلى التحرير والحماية، وإلى كل ما يؤدي في الإرهاب التكفيري إلى منع انتشاره وتوفير الأمن في مواجهته/ حفل إطلاق برنامج "أنا في أسرتي" بدعوة من بلدية حارة حريك في 27/3/2014في سوريا قرار دولي اسمه تدمير سوريا المقاومة لمصلحة إنشاء سوريا جديدة تكون ملحقة بإسرائيل بالكامل / مؤتمر الصحوة الإسلامية في طهران في 10/3/2014سنبقى نعمل ونواجه هؤلاء التكفيريين ومن وراءهم، وسننتصر في نهاية المطاف، وانتظروا وسترون النتيجة/ ننصح رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة المكلف أن يبذلوا جهداً حثيثاً وحقيقياً للحكومة الجامعة/ حفل تأبين في 9/2/2014التخوف طبيعي ومشروع، ولكن الرعب ممنوع وإلا تحقق هدفهم والاحتياط واجب ولكن اليأس محرَّم لأنه أدبهم، وسنفوز إن شاء الله/ حفل تأبين في 7/2/2014مواجهة نماذج وخفايا في الحرب النَّاعمة / المحاضرة التي ألقاها في لقاء مع مدراء المدارس نظمته التعبئة التربوية في حزب الله في 25/12/2013لا تبرروا للتكفير وللجريمة والعدوان كي لا تهيئوا البيئة السياسية الآمنة / حفل تكريم الأساتذة في جمعية التعليم الديني الإسلامي 24/1/2014المقالة التي نشرتها مجلة مرايا لبنان بعنوان "مكانة النبي عيسى (ع) عظيمة" في شهر كانون الثاني 2014نأمل أن لا يستمر جماعة 14 آذار في تأمين البيئة الحاضنة سياسياً وعملياً للتكفيريين / تبيَّن في الأيام الأخيرة كيف أننا نعمل لتدوير الزوايا من أجل التعاون/ تخريج حاضنة الأعمال في 9/1/2014عدم مشاركة إيران في جنيف -۲ خسارة لخطوات الحل / المقابلة التي أجرتها معه وكالة الأنباء الإيرانية إرنا في 2/1/2014إن مواجهة الاجرام تكون بالاستقرار السياسي والتفاهم السياسي / مداخلته على قناة المنار في 2/1/2014الحكومة الحيادية أو حكومة الأمر الواقع هي حكومة مُعَطِّلة لانتخابات رئاسة الجمهورية / التكفيريون أصحاب مشروع وهم ليسوا ردة فعل على حزب الله / لقاء المدراء ومقابلة المنار 25/12/2013استقبال السفير القطري في لبنان في 16/12/2013مقاومتنا في كل المواقع توصل في نهاية المطاف إلى مقاومة العدو الإسرائيلي ولسنا في سوريا لندافع عن شخص أو نظام، إنما لندافع عن مشروع المقاومة/ احتفال تأبيني في 15/12/2013تصريح لنائب الأمين العام لحزب الله سماحة الشيخ نعيم قاسم برفض تشكيل حكومة لا تحصل على ثقة المجلس النيابي واعتبارها منعدمة الوجود القانوني 12/12/2013السيارات المفخخة هي أسلوبٌ في مشروع وليست رداً على أعمالٍ نقوم بها / حفل تأبين شهداء السفارة الإيرانية في حسينية البرجاوي في 27/11/2013عاشوراء والتغيير / المحاضرة الكاملة التي ألقاها في الليلة العاشرة من ليالي عاشوراء 1435هـ في قاعة الجنان في 13/11/2013لا يمكن بناء مسار على تصريح واحد له ظروفه. وأصلاً ليس هناك ما يقلقنا أو يزعجنا في تطورات لبنان والمنطقة/ المقال الذي نشرته صحيفة الأخبار حول حديث له معها 13/11/2013لا عودة إلى الوراء، ولبنان القوي بجيشه وشعبه ومقاومته لن يعود إلى الضعف/ المعادلة في لبنان لا يمكن أن تغيِّرها التطورات الدولية أو الإقليمية / الليلة التاسعة من عاشوراء 1435هـ في 12/11/2013لا حكومة من دون حزب الله، ولن نسعى لتشكيلها من دون شركائنا في الوطن والكرة في ملعبكم ونحن بالانتظار/ الليلة الثامنة من عاشوراء 1435هـ في حي السلم في 11/11/2013ما هي مكاسب لبنان من تأجيل بتِّ مراسيم النفط في مجلس الوزراء؟ السبب أنهم لا يريدون أن يُسجل في التاريخ بأن الوزير جبران باسيل والمجلس *النيابي الحالي ومجلس الوزراء الحالي قد أطلق النفط لمصلحة لبنان/ الليلة السابعة من عاشوراء 1435هـ في بعلبك في 10/11/2013التقوى / الكلمة الكاملة التي ألقاها في الليلة السابعة من عاشوراء 1435هـ في بعلبك في 10/11/2013الحب والمودة لأهل البيت / الكلمة الكاملة التي ألقاها في الليلة الخامسة من ليالي عاشوراء 1435هـ في منطقة مارون مسك في الشياح في 8/11/2013الحب والمودة لأهل البيت / الكلمة الكاملة التي ألقاها في الليلة الخامسة من ليالي عاشوراء 1435هـ في منطقة مارون مسك في الشياح في 8/11/2013الدنيا دار بلاء / الكلمة الكاملة التي ألقاها في الليلة الرابعة من ليالي عاشوراء 1435هـ في ثانوية شاهد في 7/11/2013قدرنا في لبنان أن نكون معاً مهما اختلفنا, نحن أبناء وطن واحد، نحمل الآمال والآلام معاً، نتأذى معاً ونربح معاً, ولا ينتفع أحد لا من التعطيل ولا من المقاطعة بل يتضرر الجميع/ الليلة الخامسة من عاشوراء 1435هـ في 8/11/2013يستطيع فريق 14 آذار أن يخرب ويعطل ولكنه لا يستطيع بناء لبنان على شاكلته ولا على قياسه، ولا يستطيع أحد أن يلغينا أو أن يستثنينا/ الليلة الثانية من عاشوراء 1435هـ 7/11/2013من يرفض الشراكة ويحرض على الفتنة المذهبية أو الطائفية، ويستعين بالأجنبية ليغير المعادلة في داخل البلد، ولا يعترف بميزان التمثيل الشعبي الحقيقي هو الذي يدفع إلى عدم الاستقرار والخراب مهما كانت شعاراته / الليلة الثانية من عاشوراء 1435هـ في مجمع سيد الشهداء كل يوم عاشوراء/ الكلمة الكاملة التي ألقاها في الليلة الثالثة من ليالي عاشوراء 1435هـ في منطقة تحويطة الغدير في 6/11/2013الحسين نموذج القدوة / الكلمة الكاملة التي ألقاها في الليلة الثانية من ليالي عاشوراء 1435هـ في مجمع سيد الشهداء (ع) - الرويس في 5/11/2013استقبال وفد من التيار الوطني الحر برئاسة الدكتور بسام الهاشم في 6/11/2013إذا كان جماعة 14 آذار ينتظرون تغييراً في مواقف حزب الله المبدئية في سوريا أو في غير سوريا ليغيروا مواقفهم فيبدو انهم سينتظرون طويلاً / الليلة الثالثة من عاشوراء 1435هـ في 6/11/2013مشروع إسقاط سوريا المقاومة فشل ولم يعد هناك إمكانية ليحقق الآخرون ما يريدون في سوريا، وعليهمأن يتعايشوا مع هذه النتيجة / حفل تأبين الحاج صلاح الحاج حسن في 30/10/2013إما أن تختاروا بقاء حكومة تصريف الأعمال وإما أن تختاروا حكومة الشراكة وغير ذلك فليس بإمكانكم أن تفرضوا شيئاً / حفل تأبين الشهيد يوسف حلاوي في مجمع القائم في 29/10/2013نحن متمسكون بحكومة وحدة وطنية لأنها تجمع كل أطياف المجتمع، ولا نقبل حكومة اللون الواحد / حفل تخريج طلاب المرحلة المتوسطة في مدارس المصطفى (ص) في 23/10/2013لقد حقق محور المقاومة نجاحات متتالية في لبنان والمنطقة والمقاومة في لبنان عزيزة ومطمئنة، وبالنا مرتاح كثيراً / حفل تخريج طلاب المرحلة الثانوية في مدارس المصطفى (ص) في 21/10/2013كيف ننتصر في مواجهة الحرب الناعمة؟ / الكلمة الافتتاحية لمعلمي المدارس للعام الدراسي 2013/2014الخيار بيد 14 آذار, بين استمرار تعطيل البلد وسلبياته على الجميع, أو حكومة جامعة وطنية / استقبال الاستاذ معن بشور في 14/10/2013نسجل لجماعة 14 آذار نجاحهم في تعطيل البلد بمؤسساته / استقبال وفد حركة الأمة في 9/10/2013الأولوية للأسرة مقابل العمل / الكلمة الكاملة التي ألقاها في افتتاح مؤتمر "الأسرة في فكر الإمام الخامنئي (قده)" الذي أقامته وحدة الهيئات النسائية في حزب الله في مبنى الجمعيات - حارة حريك في 1/10/2013العنف ضد المرأة هو أمرٌ منبوذٌ ومرفوض/ هذه المقاومة استطاعت أن تبدِّل الكثير من المفاهيم، فقد أصبحنا ببركتها مقتنعين بأن إسرائيل إلى زوال/ مؤتمر الأسرة في فكر الامام الخامنئي (دام حفظه) في 1/10/2013هناك من يبني قيادته وزعامته على الفتنة والتحريض، ويقتات من التسعير المذهبي/ هم يريدون حكومة تُنقذ مشغِّليهم الإقليميين/ حفل تخريج الآفاق في الأونيسكو في 30/9/2013من الطبيعي أن تكون الحكومة على شاكلة التمثيل النيابي/ نحن مع الدولة بكل أجهزتها لتأخذ دورها كاملاً/ حفل تخريج طلاب ثانوية المهدي ـ شاهد في 26/9/2013ثلاثية الجيش والشعب والمقاومة معادلة تعني السيادة والتحرير والردع ورفضها يعني العدوان والاحتلال والاستسلام / اسبوع تأبين في المعهد الفني في 15/9/2013ستبقى سوريا قيادة وشعباً مرفوعة الرأس, ونحن معها بكل أحوالها لتصمد وتخرج من هذه الأزمة / مؤتمر مناهضة العدوان الأمريكي على سوريا ودعم المقاومة في فندق الماريوت سابقاً في 16/9/2013استقبال وفد حركة الناصريين المستقلين - المرابطون في 12/9/2013الجدل الكبير حول العدوان الأمريكي على سوريا يدل أننا أمام أمر خطير جداً، لا يتوقف خطره على سوريا فقط بل يشمل خطره العالم بأسره / حفل تخريج طلاب معهد الرسول الأعظم الجامعي في 9/9/2013ولَّى الزمن الذي تستسهل فيه الدول الكبرى استعمار البلدان وفرض أفكارها وسياساتها، وستفشل أمريكا مجددا / استقبال وفد هيئة علماء جبل عامل 4/9/2013*الإنفجارات المفخخة ما كانت لتحصل لولا انكشاف لبنان السياسي بسبب الخطاب التحريضي والفتنوي/ حفل تكريم المتفوقين في الشهادات الرسمية في مدارس المصطفى (ص) في مطعم الساحة في 26/8/2013حرب تموز كشفت القدرة الإسرائيلية بأنها قدرة قوية عندما لا يواجهها أحد، ولكن عندما نعد العدة فإنَّ بإمكاننا أن نحقق إنجازاً كبيراً على هذا الوهم الذي اسمه "الجيش الذي لا يقهر" / المقابلة التي أجرتها معه مجلة مرايا لبنان في 30/7/2013إسرائيل مردوعة بقوة المقاومة، وهي تحسب ألف حساب قبل أي عدوان / استقبال لقاء الأحزاب والقوى والشخصيات الوطنية اللبنانية في 15/8/2013سلاح المقاومة لخير لبنان أما سلاح الزواريب فهو لشر لبنان، ومعروف من هم قادة سلاح الزواريب/ حفل إفطار القدس تجمعنا في مطعم الساحة 3/8/2013إذا اردنا أن نقيس صحة المواقف اليوم في هذا العالم الضبابي وفي هذه الأزمات المتفجرة يجب أن يكون المقياس هو المقاومة / حفل إفطار هيئة دعم فلسطين في 29/7/2013نعلمكم بأنَّه قد تمَّ بث كتاب "مجتمع المقاومة" لسماحة نائب الأمين العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسم كاملاً وتجدونه في مكتبة المؤلفات.تيار المستقبل هو من اسقط العلاقة معنا ودخلنا في سوريا متأخرين / مقابلة بي بي سي العربية في 21/7/2013استخدام الشعارات الطائفية والمذهبية هو للتعمية على حقيقة انتصار لبنان في مواجهة الشرق الأوسط الجديد/ استقبال وفد الصليب الأحمر الدولي ووفد اتحاد الكتاب اللبنانيين 18/7/2013ما دام الشرفاء إلى جانب الجيش في منظومة التكامل مع الجيش والشعب والمقاومة، فلا خوف على الجيش ولا على لبنان / إفطار جمعية التعليم الديني الإسلامي في ثانوية البتول 16/7/2013العلاقة مع الجنرال عون لازالت كما هي علاقة تفاهم اكيدة وراسخة/ المقابلة التي أجرتها معه إذاعة النور في 12/7/2013نحن حاضرون لإقفال صفحة الماضي بالكامل، والتحاور بقلانية، ومناقشة هواجس الطرف الآخر وإعلامه بهواجسنا / حفل توزيع جوائز مسابقة الامام الخميني التي أقامته جمعية الآفاق التربوية الخيرية في مطعم الساحة 4/7/2013من فوض المكفرين ليكونوا رعاة لهذه الأمة يعيثوا فيها الفساد ويتدخلوا في خلاف أمر الله تعالى، الفتنة المذهبية والتكفيرية وجهان لعملة واحدة, من ضمن المشروع الأمريكي – الإسرائيلي/ مؤتمر علماء بلاد الشام "سماحة الاسلام وفتنة التكفير" في مطعم الساحة 2يوجد مطبخ إقليمي محلي للتحريض على الفتنة، ما يتطلب وعياً وتحمل مسؤولية/ استقبال منسق عام تجمع اللجان والروابط الشعبية الاستاذ معن بشور في 21/6/2013نقاتل دفاعاً عن مشروع المقاومة، ولا نقاتل من أجل أحدٍ، ونقول للناصحين: نظفوا بيوتكم أولاً، وأغلقوا سفارات ومصالح إسرائيل في بلدانكم/ حفل تأبين في مجمع المجتبى (ع) 18/6/2013نحن حاضرون لأي نتيجة تصدر عن المجلس الدستوري/ استقبال الأمين القطري لحزب البعث الدكتور فايز شكر 11/6/2013المقاومة شهادة ميلاد حزب الله، والشتائم لا تصنع رجال المرحلة بل تكشف عجزهم/ حفل تأبين في حسينية الأوزاعي 9/6/2013المراهنة على اسقاط سوريا المقاومة مشروع وهمي/ استقبال وفد من الحزب السوري القومي الاجتماعي 5/6/2013تيار المستقبل نسي أنه ليس في موقع من يوزع الأدوار أويقول من يكون في الحكومة أو من لا يكون فيها/ احتفال التكليف لجمعية النور في قاعة رسالات 3 /6/2013الكلمة التي ألقاها في حفل التأبين الذي أقيم في بلدة بريتال البقاعية في 2/6/2013الكلمة التي ألقاها في حفل تأبيني في حسينية البرجاوي في 30/5/2013التحرير منعطف ثقافي وسياسي وبداية لرسم خارطة الشرق الأوسط المقاوم / اللقاء السياسي الذي نظمته وحدة المهن الحرة مع المحامين في قاعة الجنان في 24/5/2013الكلمة التي ألقاها في الجلسة الافتتاحية لاجتماع "لجنة المساعي الحميدة" المنبثقة عن المؤتمر الدولي السادس والعشرين للوحدة الإسلامية في مطعم الساحة في 16/5/2013الكلمة التي ألقاها في حفل تكريم الفائزين في مسابقتي الزهراء والمهدي (عما) الذي نظمته جمعية التعليم الديني الاسلامي في قاعة الجنان في 15/5/2013الكلمة التي ألقاها في حفل تكريم الرابحين في مسابقة حفظ القرآن الكريم الذي نظمته جمعية القرآن الكريم والتعبئة التربوية في حزب الله في مجمع الحدث الجامعي في 9/5/2013استقبال رئيس جمعية الإصلاح الشيخ ماهر عبد الرزاق ورئيس جمعية قولنا والعمل الشيخ أحمد القطان في 8/5/2013الكلمة التي ألقاها في حفل التكليف الذي نظمته التعبئة التربوية والهيئات النسائية في حزب الله في قاعة رسالات في 7/5/2013الكلمة التي ألقاها في المؤتمر العالمي لعلماء الدين والصحوة الإسلامية في طهران في 30/4/2013الكلمة التي ألقاها في حفل تكليف الفتيات الذي أقامته مدارس المصطفى (ص) في قاعة الجنان في 19/4/2013الكلمة التي ألقاها في احتفال تأبيني لآل الحاج حسن في حسينية البرجاوي في 22/3/2013اتصال بمفتي الجمهورية سماحة الشيخ محمد رشيد قباني بعد حادثة الاعتداء على الشيخين 18/3/2013الكلمة التي ألقاها في حفل توزيع الجوائز على الفائزين في المسابقة التي أقامتها جمعية المعراج لإقامة الصلاة في مجمع السيدة زينب (ع) في 14/3/2013استقبال رئيس المركز الوطني في الشمال الحاج كمال الخير في 9/3/2013الكلمة التي ألقاها في احتفال بلدة ميس الجبل بمناسبة إصدار كتاب "ميس الجبل من القهر إلى الفخر" في قاعة رسالات في 5/3/2013استقبال وفد من أهالي لاسا وآل سيف الدين في 1/3/2013الكلمة التي ألقاها في لقاء سياسي مع المهندسين والذي نظمته وحدة المهن الحرة في حزب الله في مطعم الساحة في 27/2/2013الكلمة التي ألقاها في الاحتفال التأبيني للشهيد المهندس حسام خوش نويس رئيس الهيئة الإيرانية لإعمار جنوب لبنان في قاعة رسالات في 21/2/2013الكلمة التي ألقاها في الندوة التي نظَّمتها حوزة الرسول الأكرم للدراسات الدينية تحت عنوان الوحدة الإسلامية في محورها الجامع في 14/2/2013المقال الذي كتبه الصحافي نبيل هيثم في صحيفة السفير في 9/2/2013الكلمة التي ألقاها في اللقاء السياسية مع دكاترة الجامعات الذي نظمته هيئة التعليم العالي في التعبئة التربوية في حزب الله في قاعة الجنان في 13/2/2013نبشِّركم بأنه تمَّت إضافة مواد بعض العناوين التي تتضمنها مؤلفات سماحة الشيخ، حيث تجدونها في مكتبة المؤلفاتاستقبال رئيس حركة النضال اللبناني العربي النائب السابق فيصل الداوود واستقبال نائب رئيس مجلس النواب السابق إيلي الفرزلي في 12/2/2013استقبال وفد لجنة الشباب والشؤون الطلابية في التيار الوطني الحر في 7/2/2013الكلمة التي ألقاها في اللقاء الذي نظمته حوزة الإمام الهادي(ع) مع طلابها والحديث الذي أدلى به إلى إذاعة النور في 6/2/2013الكلمة التي ألقاها في حفل تأبين الشهيدين من آل سيف الدين في حسينية البرجاوي في 2/2/2013الكلمة التي ألقاها في حفل تأبيني في مجمع الكاظم (ع) - حي ماضي في 28/1/2013الكلمة التي ألقاها في الحفل الذي أقامته جميعة جهاد البناء تحت عنوان "مشروع الشجرة الطيبة" في مجمع الكاظم (ع) - حي ماضي في 24/1/2013إصدار كتاب جديد لسماحة الشيخ نعيم قاسم تحت عنوان "مفاتيح السعادة"استقبال وفد الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في 6/1/2013الكلمة التي ألقاها في افتتاح المهرجان الثقافي "مداد الحسين" الذي تنظمه الهيئات النسائية في حزب الله في مجمع الكاظم (ع) - حي ماضي في 4/1/2013استقبال وفد برئاسة منسق عام تجمع اللجان والروابط الشعبية الاستاذ معن بشور في 11/12/2012الكلمة التي ألقاها في الليلة التاسعة من عاشوراء 1434 هـ في منطقة البسطة التحتا في 23/11/2012الكلمة التي ألقاها في الليلة السادسة من ليالي عاشوراء 1434 هـ في منطقة الأوزاعي في 20/11/2012الكلمة التي ألقاها في الليلة الرابعة من عاشوراء 1434هـ في قاعة شاهد - طريق المطار في 18/11/2012الكلمة التي ألقاها في الليلة الثانية من ليالي عاشوراء 1434هـ في مجمع سيد الشهداء (ع) في 16/11/2012استقبال رئيس حزب الاتحاد الوزير السابق عبد الرحيم مراد في 14/11/2012الكلمة التي ألقاها في حفل تخريج دورات ثقافية أقامته الهيئات النسائية في حزب الله في مجمع القائم (عج) في 9/11/2012استقبال الوزير مروان خير الدين في 31/10/2012استقبال وفد الهيئة الصحية الإسلامية في 19/10/2012استقبال الأمين القطري لحزب البعث في لبنان الوزير السابق فايز شكر في 18/10/2012الكلمة التي ألقاها في الحفل التأبيني الذي أقامه حزب الله للشهيد جعفر الموسوي في بلدة النبي شيت في 14/10/2012الكلمة التي ألقاها في حفل التخريج الذي أقامته مدارس المصطفى (ص) لطلابها الناجحين في الشهادة الثانوية في قاعة الجنان في 13/10/2012استقبال السفير السوري في لبنان الاستاذ علي عبد الكريم علي في 12/10/2012الكلمة التي ألقاها في حفل تخريج الطلاب الناجحين في الشهادة المتوسطة في مدارس المصطفى (ص) والذي أقامته جمعية التعليم الديني الإسلامي في قاعة الجنان في 11/10/2012المقابلة التي أجرتها معه صحيفة الانتقاد اللبنانية في 4/10/2012الكلمة التي ألقاها في حفل تخريج الطلاب الذي أقامه معهد الآفاق في قاعة الأونيسكو في 6/10/2012استقبال وفد الحزب الديمقراطي اللبناني في 27/9/2012المقابلة التي أجرتها معه قناة بي بي سي في 23/9/2012استقبال وفد اللجنة المنظمة لزيارة البابا إلى لبنان في 6/9/2012الكلمة التي ألقاها في حفل تخريج مجموعة من الدورات الثقافية في جمعية المعارف الإسلامية في 1/9/2012الكلمة التي ألقاها في ذكرى أسبوع الشهيد موسى شحيمي في مجمع سيد الأوصياء في برج البراجنة في 16/8/2012المقابلة التي أجرتها معه صحيفة الوفاق في 13/8/2012الكلمة التي ألقاها في حفل الافطار السنوي الذي أقامته مؤسسة الجرحى في قاعة شاهد - طريق المطار في 14/8/2012الكلمة التي ألقاها في حفل الافطار الذي أقامته لجنة العمل الحكومي في حزب الله في مطعم الساحة في 9/8/2012الكلمة التي ألقاها في حفل الافطار الذي أقامته جمعية التعليم الديني الاسلامي في ثانوية البتول في 30/7/2012الكلمة التي ألقاها في حفل الافطار السنوي الذي دعت له وحدة المهن الحرة في حزب الله في مطعم الساحة في 27/7/2012الكلمة التي ألقاها في حفل الافطار الذي أقامته الجمعية النسائية للتكافل الاجتماعي في 24/7/2012الكلمة التي ألقاها في لقاء نسائي نظمته الهيئات النسائية في حزب الله في مجمع القائم في 10/7/2012الكلمة التي ألقاها في حفل افتتاح المهرجان الثقافي السادس الذي تنظمه الهيئة الثقافية في اتحاد بلديات الهرمل في 7/7/2012الكلمة التي ألقاها في مؤتمر الحج والصحوة الإسلامية في المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى في 20/6/2012الكلمة التي ألقاها في مؤتمر فلسطين في قاعة رسالات في 19/6/2012الكلمة التي ألقاها في الاحتفال الذي أقامه حزب الله لمناسبة ولادة الإمام علي (ع) في منطقة الغبيري في 5/6/2012الكلمة التي ألقاها في الاحتفال الذي نظمه حزب الله لمناسبة عيد المقاومة والتحرير في ثانوية المهدي - الحدث في 22/5/2012الحديث الذي أدلى به لصيحفة النهار اللبنانية في 16/5/2012المقابلة التي أجراها معه موقع المنار الالكتروني حول مؤلفه "الإمام الخميني.. الأصالة والتجديد" في 9/5/2012الكلمة التي ألقاها في مؤتمر تجمع الأطباء المسلمين في فندق الماريوت سابقاً في 5/5/2012الكلمة التي ألقاها في اللقاء الذي نظَّمته الهيئات النسائية في حزب الله في مجمع السيدة زينب (ع) – بئر العبد تحت عنوان "مواجهة الحرب الناعمة" في 2/5/2012نفحات قرآنيةنفحات قرآنيةالكلمة التي ألقاها في اللقاء السياسي الذي دعا إليه حزب الله في منطقة حي السلم في مجمع الرضا (ع) في 24/4/2012الحديث الذي أدلى به في لقاء مع فريق موقع قناة المنار على الانترنت في 20/4/2012استقبال وفد نقابة خبراء المحاسبة في 17/4/2012الكلمة التي ألقاها في حفل التكليف الذي أقامته مدارس المهدي (عج) للفتيات اللواتي بلغن سن التكليف في ثانوية المهدي – الحدث في 13/4/2012استقبال متعاقدي الجامعة اللبنانية في 10/4/2012الكلمة التي ألقاها في حفل تكريم أقامته حوزة الرسول الأكرم (ص) لطلابها الناجحين في 3/4/2012الكلمة التي ألقاها في احتفال العباءة الزينبية التي أقامته الهيئات النسائية في حزب الله في مجمع القائم (عج) في 30/3/2012المقابلة التي أجرتها معه مجلة الأفكار في 3/3/2012الحديث الذي أجرته معه وكالة رويترز في 29/2/2012توقيع كتاب الإمام الخميني (قده) الأصالة والتجديد في مطعم الساحة في 6/3/2012الكلمة التي ألقاها في حفل تجمع المهندسين- المهن الحرة في مطعم الساحة 28/2/2012الكلمة التي ألقاها في احتفال بمناسبة ذكرى قادة المقاومة الإسلامية في الجامعة اللبنانية-الحدث 15/2/2012الكلمة التي ألقاها في الاحتفال التكريمي الذي أقامته جمعية التعليم الديني الإسلامي للعاملين الذين مضى على عملهم عشرون عاماً في قاعة الجنان في 12/2/2012استقبال وفد الحملة الدولية للإفراج عن الأسير جورج عبد الله ووفد من لجنة الشباب والشؤون الطلابية من التيار الوطني الحر في14/2/2012الكلمة التي ألقاها في الاحتفال الذي أقامته الأنشطة النسائية في هيئة دعم المقاومة الاسلامية في قاعة الجنان في 19/1/2012المحاضرة التي ألقاها نائب الأمين العام لحزب الله سماحة الشيخ نعيم قاسم بدعوة من مركز "قيم" وهيئة التعليم العالي في التعبئة التربوية-حزب اللهفي مطعم الساحة في 10/01/2012المحاضرة التي ألقاها نائب الأمين العام لحزب الله سماحة الشيخ نعيم قاسم بدعوة من مركز "قيم" وهيئة التعليم العالي في التعبئة التربوية-حزب اللهفي مطعم الساحة في 10/01/2012استقبال أمين الهيئة القيادية في حركة الناصريين المستقلين - المرابطون العميد مصطفى حمدان في 16/1/2012استقبال الاستاذ معن بشور والاستاذ رفعت عيد في 12/1/2012الكلمة التي ألقاها في حفل تأبين السيد أحمد بدر الدين في مجمع شمس الدين – شاتيلا في 10/12/2011استقبال رئيس حزب التوحيد العربي الوزير السابق وئام وهاب في 8/12/2011الكلمة التي ألقاها في الليلة السادسة من عاشوراء 1433هـ في منطقة البسطا في 1/12/2011الكلمة التي ألقاها في الليلة الخامسة من عاشوراء 1433هـ في تحويطة الغدير في 30/11/2011الكلمة التي ألقاها في الليلة الرابعة من عاشوراء 1433هـ في منطقة الأوزاعي في 29/11/2011الكلمة التي ألقاها في الليلة الثالثة من عاشوراء 1433 هـ في قاعة شاهد - طريق المطار في 28/11/2011الكلمة التي ألقاها في الليلة الثانية من ليالي عاشوراء 1433هـ في مجمع سيد الشهداء (ع) في 27/11/2011في الامور الصعبة والمعقدة ان لم نتوصل الى اتفاق فالتصويت في داخل الحكومة / الكلمة التي ألقاها في حفل تكريم الطلاب الذي أقامته جمعية التعليم الديني الإسلامي لطلابها الناجحين في الشهادات الرسمية في مدرسة المصطفى قصرنبا في 16/10/2011نقول للحكومة الحالية: عليكِ أن تستثمري المكانة التي أنت عليها لأن الحكومة اليوم لها قدرة تمثيلية واسعة بين اللبنانيين / الكلمة التي ألقاها في حفل التكريم الذي أقامته مدارس المصطفى (ص) لطلابها الناجحين في الشهادة المتوسطة في قاعة الإمام الخميني - ثانوية المواقف البطرك الراعي والمفتي قباني مواقف وطنية ووحدوية وواقعية / الكلمة التي ألقاها نائب الأمين العام لحزب الله سماحة الشيخ نعيم قاسم في حفل التكريم الذي أقامته مدارس المصطفى (ص) لطلابها الناجحين في الشهادة الرسمية الثانوية في قاعة الإمام الخميني في ثانويةفالذي يحمي الجميع هو الوحدة والحوار ووأد الفتن وعدم استغلال لبنان مطية لمشاريع أمريكا وإسرائيل / استقبال وفد اللجان والروابط الشعبية في 27/9/2011مرة جديدة يسقط رهان إفشال الحكومة من خلال ملف الكهرباء/ الكلمة التي ألقاها في حفل تخريج الطلاب الذي أقامته مدارس المهدي (عج) لطلابها الناجحين في المرحلة المتوسطة والثانوية في قاعة شاهد – طريق المطار في 24/9/2011حزب الله لن ينجر على الفتنة مهما سعوا إليها / الكلمة التي ألقاها في حفل تخريج الطالبات المشاركات في الدورات الصيفية الذي أقامه معهد سيدة نساء العالمين في مجمع القائم في 8/9/2011ندعو جماعة 14 آذار إلى الابتعاد عن الأعمال الميليشياوية / الكلمة التي ألقاها في حفل الإفطار الذي أقامه تجمع المعلمين في التعبئة التربوية في حزب الله في 24/8/2011لا نريد الاعتداء على أحد ولكننا لا نقبل أن يمس أحدٌ منهم ظفر طفل عندنا / الكلمة التي ألقاها في حفل إفطار حزب الله وجبهة العمل الإسلامي في مطعم الساحة في 19/8/2011لا قدرة لإسرائيل على شن حرب جديدة ولو فعلت فنحن متفوقون عليها / المقابلة التي أجرتها معه صحيفة السفير في 15/8/2011علينا أن نعالج مسألة الكهرباء لأنها اليوم كالخبز والماء بالنسبة للناس/الكلمة التي ألقاها في الإفطار الذي أقامته وحدة المهن الحرة في حزب الله في مطعم الساحة، بحضور الوزير شكيب قرطباوي وعدد من النواب والنقباء والفعاليات المهنية في 10/8/2011من المفروض أن لا يكون لبنان الخاصرة الأمنية الرخوة التي تُستغل ضد سوريا / الكلمة التي ألقاها نائب الأمين العام لحزب الله سماحة الشيخ نعيم قاسم في الإفطار السنوي لجمعية التعليم الديني الإسلامي في ثانوية البتول 8/8/2011، بحضور الرئيس حسين الحسيني، والوزير مجماعة 14 آذار فشلوا في السلطة وفي التحالفات وفي التقاط اللحظة المناسبة / الكلمة التي ألقاها في الحفل التوقيع الذي أقامه قطاع الجبل في حزب الله لمناسبة ذكرى الانتصار وصدور الطبعة الثامنة من كتاب "حزب الله"، بحضور حشد من فعاليات منطقة الجبل والنائلبنان لن يتسامح على الإطلاق بأن يؤخذ من نفطه أو غازه أو مياهه أو أرضه / الكلمة التي ألقاها في حفل تأبيني في مجمع الكاظم(ع) في 13/7/2001استقبال رئيس حزب التوحيد العربي الوزير السابق وئام وهاب في 13/7/2011من حق المقاومة في أي بلد وفي أي مكان أن تكون قوية وعزيزة/ برعاية نائب الأمين العام لحزب الله سماحة الشيخ نعيم قاسم افتتحت المؤسسة الإسلامية للتربية والتعليم/ مدارس المهدي (عج) في 8/4/2011 معرض الكتاب السنوي في ثانوية المهدي – شاهد على طريق المطار، حيث شامن الأفضل أن يتم إنجاز الحكومة بأسرع وقت/ الكلمة التي ألقاها في حفل تأبين والدته الحاجة أميرة سعد في المعهد الفني في 26/3/2011استقبال وفد حزب الاتحاد البيروتي برئاسة النائب السابق عدنان عرقجي في 31/3/2011استقبال رئيس حزب التضامن النائب إميل رحمة في 11/5/2011على إسرائيل أن تعلم أنها لن ترتاح ما دام هناك شعب فلسطيني مجاهد/ الكلمة التي ألقاها في حفل التكليف الذي أقامته التعبئة التربوية في حزب الله في بيروت للفتيات اللواتي بلغن سنَّ التكليف في المدارس الرسمية في 18/5/2011كفانا استخدام لبنان كمنصة أمنية ضد سوريا/ الكلمة التي ألقاها في الحفل التكريمي الذي أقامته جمعية التعليم الديني الإسلامي للفائزين في مسابقتَي الزهراء (ع) والمهدي (عج) في قاعة الجنان في 19/5/2011نحن نريد أن نكون في بلدنا أعزة من دون وصاية أجنبية مهما كانت هذه الوصاية/ الكلمة التي ألقاها في اللقاء السياسي مع المحامين الشيعة الذي نظمته وحدة المهن الحرة في حزب الله في 20/5/2011المقابلة التي أجرتها معه صحيفة الشروق في 13/1/2011حديثه لصحيفة السفير في 8/1/2011استقبال السفير السوداني في لبنان في 12/2/2011استقبال وديع الخازن، وزهير الخطيب 10/2/2011استقبال وفد الحملة الدولية لإطلاق سراح جورج عبد الله في 4/1/2011الكلمة التي ألقاها نائب الأمين العام لحزب الله سماحة الشيخ نعيم قاسم في اللقاء الذي دعت إليه هيئة التعليم العالي في حزب الله مع دكاترة الجامعة اللبنانية في قاعة الجنان 11/2/2011
 
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق طباعة الصفحة

محاضرات > المحاضرة التي ألقاها نائب الأمين العام لحزب الله سماحة الشيخ نعيم قاسم بدعوة من مركز "قيم" وهيئة التعليم العالي في التعبئة التربوية-حزب اللهفي مطعم الساحة في 10/01/2012

بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على أشرف الخلق وأعز المرسلين، حبيب إله العالمين أبي القائم محمد(ص)، وعلى آل بيته الطيبين الطاهرين، وصحبه الأبرار المنتجبين، وعلى جميع الأنبياء والصالحين إلى قيام يوم الدين. السلام عليكم أيها السادة العلماء، أيها الأخوة والأخوات، ورحمة الله وبركاته.
أولاً- تعريف الحرب الناعمة.
لا بدَّ في البداية أن نعرِّف المقصود بالحرب الناعمة، لأنَّها مصطلحٌ غير سائد في بلدنا بل في منطقتنا، بل هي مصطلحٌ جديدٌ في الاستعمال العالمي، وعلى الرغم من مشابهتها في المضمون لمصطلحات أخرى كانت تستخدم للتعبير عنها بأشكال مختلفة: كحرب المعنويات، وغسل العقول، والغزو الثقافي، والحرب السياسية.... فإنَّ الحرب الناعمة هي التي تستخدم القوة الناعمة، التي عرفها جوزيف ناي(1) بقوله: "القدرة على الحصول على ما تريد عن طريق الجاذبية بدلاً عن الإرغام"(2). وإنما انطلقنا من تعريفه لأنَّه أبرز الشخصيات الأمريكية الذين كتبوا عن هذا الموضوع حديثاً، وأصدر كتاباً بعنوان "القوة الناعمة"، وبالتالي فإنَّ كل ما نراه من تحركات أمريكية في مواجهة شعوب منطقتنا وفي كل لحظة من اللحظات التي تمر، إنما هي جزءٌ من الحرب الناعمة التي تستخدم أمريكا فيها القوة الناعمة. وقال ناي أيضاً: "إنَّ القوة الناعمة تعني التلاعب وكسب النقاط على حساب جدول أعمال الآخرين، من دون أن تظهر بصمات هذا التلاعب، وفي نفس الوقت منع الآخرين من التعبير عن جدول أعمالهم وتفضيلاتهم وتصوراتهم الخاصة، وهي علاقات جذب وطرد وكراهية وحسد وإعجاب"(3).
وهو عندما يؤسس للقيم والأسباب والمواهب التي تستخدم لخدمة القوة الناعمة في الحرب الناعمة، يخلص إلى أنَّ موارد القوة الناعمة تدور حول محاور ثلاثة:
الأول: "تعزيز القيم والمؤسسات الأميركية، وإضعاف موارد منافسيها وأعدائها".
والثاني: "توسيع مساحة وجاذبية الرموز الثقافية والتجارية والإعلامية والعلمية الأميركية وتقليص نفوذ منافسيها وأعدائها ".
والثالث: "بسط وتحسين وتلميع جاذبية أميركا وصورتها وتثبيت شرعية سياساتها الخارجية، وصدقية تعاملاتها وسلوكياتها الدولية، وضرب سياسات أعدائها"(4).
إذاً عندما نتحدث عن قوة ناعمة تريد أن تقتحم بلداننا وأفرادنا، إنما نتحدث عن مشروعٍ أمريكي معاصر، اختار القوة الناعمة المقابلة للقوة الصلبة (المادية العسكرية)، لعجزه عن الوصول إلى أهدافه عن طريق القوة الصلبة، أو لتخفيف التكلفة الباهظة المترتبة عليها. وقد لجأ إلى القوة الناعمة ليخرِّب من داخلنا، وليسقطنا من داخلنا، بأيدينا وأدواتنا، من دون أن نلتفت في كثير من الأحيان إلى ما يحصل، بل نعيش أحياناً حالة الغبطة بما يحصل، يترافق ذلك مع تعديل القيم التي يريدون تأسيسنا عليها لتسود قيمهم، ثم نندفع بشكل طبيعي وعادي لتصديقها وتنفيذها، فيتعدِّل سلوكنا تبعاً لها، فنتحول أتباعاً بدل أن نكون مستقلين وأصحاب قرار.
  ومن أجل تحقيق تثبيت هذه القيم وتحقيق أهدافها، تستفيد القوة الناعمة من كل المؤثرات والرموز البصرية والإعلامية والثقافية والأكاديمية والبحثية والتجارية والعلاقات العامة والدبلوماسية، فلا تترك جانباً من جوانب التأثير إلاَّ وتدخل من خلاله، لتحقيق الموارد الثلاثة التي ذكرناها أعلاه، وإخضاع الخصم للمنظومة الغربية، كما تستفيد هذه القوة الناعمة من منظومة العولمة بأدواتها ووسائلها التي تتحكم بإدارتها أمريكا كقطب مركزي آحادي في العالم اليوم بعد سقوط الاتحاد السوفياتي.
ثانياً: الفرق بين الحرب الناعمة والحرب النفسية.
  تركِّز الحرب الناعمة بأساليبها على الاستمالة والإغواء والجذب، من دون أن تظهر للعيان، ومن دون أن تترك أي بصمات. في حين تركِّز الحرب النفسية والدعاية على إرغام العدو وتدمير إرادته ومعنوياته بصورة شبه مباشرة وعلنية.
إنَّ الوسائط والأدوات المستخدمة اليوم في الحرب الناعمة متوفرة وفي متناول الجميع من دون استثناء، ودخلت إلى كل البيوت 24/24 ساعة وعلى مدارها، في حين أنَّ الحرب النفسية توجه بشكل أساس نحو كتلٍ منظمة ومتراصة ومتماسكة وصلبة، مثل: الجيوش والحكومات والمنظمات التي تسيطر وتهيمن بصورة كلية على وعي وميول الرأي العام. فالحرب الناعمة تستهدف الجميع، وفي كل الأوقات، وبوسائل متنوعة جداً، وبجاذبية. أما الحرب النفسية فتتجه لإضعاف الرأس والقدرة والحكام والموجهين وتماسك الجماعة، على قاعدة أنها إذا أضعفتهم أسقطتهم فيسهل التأثير على الناس، فلا يبقى للجماعة قائد مؤثر، ويسقط القائد عند جماعته، ولا يصمد الحاكم أمام الضغوطات فيفشل في توجيه الرعية التي تتخلى عنه، وهكذا...
هذا الفرق هو الذي يُظهر لنا كم هي قدرة القوة الناعمة على أن تدخل إلى كل تفاصيل حياتنا بداءًا من الأطفال وانتهاءاً بالشيوخ من دون تمييزٍ بين الرجال والنساء.
ثالثاً: القوة الناعمة مع إبليس.
القوة الناعمة بصورتها المعاصرة من الأبحاث الجديدة في وسطنا وفي العالم، ولكنَّ الله تعالى قد عرَّفنا على القوة الناعمة منذ بدء الخليقة مع إبليس، عندما ذكر الحوار الذي جرى بينه وبين إبليس، الذي رفض السجود لآدم(ع)، فطرده من الجنة، عندها طلب طلباً واحداً من رب العالمين، "قَالَ رَبِّ فَأَنْظِرْنِي إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ"(5) فاستجاب الله تعالى له بإبقائه حياً إلى نهاية الحياة الدنيا، "قَالَ فَإِنَّكَ مِنَ الْمُنْظَرِينَ * إِلَى يَوْمِ الْوَقْتِ الْمَعْلُومِ"(6)، ثم أعلن إبليس اتجاهه للوسوسة والإفساد والإغواء: "قَالَ رَبِّ بِمَا أَغْوَيْتَنِي لَأُزَيِّنَنَّ لَهُمْ فِي الْأَرْضِ وَلَأُغْوِيَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ* إِلَّا عِبَادَكَ مِنْهُمُ الْمُخْلَصِينَ"(7)، إنَّها إرادة الله تعالى، أن يكون إبليس رمزاً للفساد والانحراف، من دون أن يملك السيطرة المادية المباشرة على أحد، فهو يعمل بالإغواء والزينة والتدليس والوسوسة: "قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ * مَلِكِ النَّاسِ* إِلَهِ النَّاسِ * مِنْ شَرِّ الْوَسْوَاسِ الْخَنَّاسِ"(8)، فلا يقوم بعمل عسكري، ولا يقوم بعمل مادي مباشر، فكل أعماله تدور حول التدليس والزينة والوسوسة. ويتحمل الناس مسؤولية الاختيار بأعمالهم، حيث يكون تأثيره على الذين يستجيبون له، أما المؤمنون فلن يستجيبوا له لتمسكهم بطريق الصلاح وإخلاصهم لله تعالى.
من الذي يتأثر بهذه القوة الناعمة الإبليسية عبر التاريخ وفي الحاضر وفي المستقبل؟ قال تعالى: "لِيَجْعَلَ مَا يُلْقِي الشَّيْطَانُ فِتْنَةً لِلَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ وَالْقَاسِيَةِ قُلُوبُهُمْ وَإِنَّ الظَّالِمِينَ لَفِي شِقَاقٍ بَعِيدٍ"(9)، فلا بدَّ من وجود قابلية عند المتلقي، كي يتأثر بهذه التوجيهات والإغراءات التي يقوم بها إبليس(لعنه الله). قال أمير المؤمنين علي(ع): "ولو أن الحقَّ خلُص من لُبس الباطل لانقطعت عنه ألسن المعاندين, ولكن يؤخذ من هذا ضغثٌ ومن هذا ضغثٌ فيمزجان، فهنالك يستولي الشيطان على أوليائه, وينجو الذين سبقت لهم من الله الحسنى"(10). فالالتباسات التي تحصل إنما تكون  بتشويه الحقائق وتزييفها، وما لفتني تلك الفكرة المركزية التي وجهنا الله تعالى إليها، وهي لب الموقف الرئيس الذي يجب أن نتخذه في مواجهة الحرب الناعمة، فقد أمرنا الله تعالى أن نعرف أولاً بأن إبليس عدو، ثم علينا ثانياً أن نتَّخذه عدواً، فالمعرفةُ والموقفُ متلازمان، وكما لا يمكن اتخاذ الموقف مع الجهل بالواقع، لا تكفي المعرفة إن لم يصاحبها موقفٌ وأداء. قال تعالى: "إِنَّ الشَّيْطَانَ لَكُمْ عَدُوٌّ فَاتَّخِذُوهُ عَدُوّاً إِنَّمَا يَدْعُو حِزْبَهُ لِيَكُونُوا مِنْ أَصْحَابِ السَّعِيرِ"(11)، فإذا اتخذناه عدواً أعددنا العدة اللازمة في عملية المواجهة، واستطعنا أن ننتصر عليه في مواقع عدة، والتفتنا إلى تقويم أخطائنا أو انحرافاتنا. فالتصويب على العدو أساس المعركة.
رابعاً: استهداف العقل والنفس الإنسانية.
تستهدف الحرب الناعمة العقل والنفس الإنسانية، وتتجاوز تأثيراتها الأفراد لتطال الجماعة، وهي بذلك تستغل طبيعة خلق الإنسان، وكما يقول الشهيد السعيد السيد محمد باقر الصدر: "الإنسان خُلق حسياً أكثر منه عقلياً"(12)، ولذلك هو يتأثر بالأمور المادية والإغراءات والغواية، وفي أحيانٍ كثيرة يبدو العقل وكأنَّه قد تعطَّل، مع أنه يعمل، ولكنَّ مؤثرات الجسد تسيطر في كثير من الحالات على منطق العقل.
وقد حذر رسول الله(ص) أصحابه وهم مجتمعون فقال: "كيف بكم إذا فسدت نساؤكم، وفسق شبابكم، ولم تأمروا بالمعروف، ولم تنهوا عن المنكر.
فقيل له: ويكون ذلك يا رسول الله؟
فقال: نعم وشرٌ من ذلك، فكيف بكم إذا أمرتم بالمنكر ونهيتم عن المعروف.
فقيل له: ويكون ذلك يا رسول الله ؟
فقال: نعم، وشرٌ من ذلك، فكيف بكم إذا رأيتم المعروف منكراً والمنكر معروفاً"(13)، أي تنقلب الموازين رأساً على عقب، ليصبح الحقُّ باطلاً والباطلُ حقاً، ما يؤدي إلى أن تختلَّ المقاييس، فلا تكون النظرة واحدة عند الناس في السلوك أو المناقشة أو المحاورة، أو في التأسيس للمستقبل، ما يُسبب الخلل والإرباك والضياع في المجتمع.
يقول الإمام القائد الخامنئي(حفظه الله ورعاه): "الحرب الناعمة ترفع شعارات ودعايات محقة بالظاهر ولكنها باطلة في الباطن وتخلط الحق بالباطل، وللأسف فإن البعض يكرر دعايات وشائعات العدو عن قصد أو عن جهل"(14).
وهنا نذكر إمام الأمة مؤسس الجمهورية الإسلامية الإمام الخميني(قده)، الذي تحدث عن هذا الموضوع مبكراً، فقال: "مراكز الفساد الكثيرة التي أوجدوها, لنشر الفساد والدعارة ولإفساد الشباب, لم تظهر بلا غاية. لقد قاموا بإعلامٍ مكثَّف لهذا الأمر، فسخَّروا مجلَّاتهم ووسائلهم الإعلامية السمعية منها والبصرية خدمةً لهذا الأمر، الإذاعة والتلفزة، والوسائل السمعية والبصرية, كانت تدأب على جذب الشباب من الأسواق ومن الصحاري التي يعملون فيها، ومن الدوائر التي يخدمون فيها, إلى مراكز الفساد تلك, لكي يصنعوا من الجامعي إنساناً فاسداً، ويجعلوا من الموظف موجوداً فاسداً"(15)، فإذا ما انتشر الفساد بين الناس، تكون الحرب الناعمة قد أثَّرت أثرها، فتنساق النفوس إلى الانحراف علماً أو جهلاً، حتى أنَّ بعض السائرين على هذه الخطى كالسائرين على غير هدى، لا يعلمون البداية ولا يعلمون النهاية.
إذاً نحن أمام قوة ناعمة تُستخدم للحربٍ علينا، والقاعدة الأولى والأساس التي يجب أن ننطلق منها: أن نعرف وجود الحرب الناعمة من أجل أن نهيئ العدة الكافية لمواجهتها، وأن نضعها نصب أعيننا لنواجهها بعمليات الكر والفر، لنتمكن من ربح المعركة الطويلة التي بدأت مع فجر التاريخ، وتكرست الآن مع الهيمنة الأمريكية، وهي لن تتوقف عند حد، ولكنَّ السجال يحصل بالنقاط، فتارةً نربح فيها وأخرى نخسر فيها، بحسب طريقة أدائنا والجهود التي نبذلها.
خامساً: أساليب ووسائل الحرب الناعمة وكيفية مواجهتها.
 ما هي أساليب ووسائل الحرب الناعمة التي تستخدم عادةً؟ اخترت طريقة في عرض الأساليب والوسائل ، يتبعها تقديم بعض إجابات المواجهة بعد الحديث عنها، كي لا أؤخر المعالجات دفعةً واحدة، وإنْ كانت طريقة العرض في بعض الفقرات الأخرى تتناول الأساليب والوسائل بشكل منفصل عن المواجهة.
1) الإعلام والاتصالات:
يقول غوستاف لوبون: "ومن هنا خطرة الإدمان والتعرض السلبي لوسائل الإعلام، فالتكرار والتوكيد يصنعان التصورات والمعتقدات خاصةً إذا ما شحنّا بجرعات عاطفية ومؤثرات بصرية إيحائية"(16).
وسائل الإعلام والاتصالات هي الأمر المباشر الذي تستخدمه اليوم الحرب الناعمة في أوسع نطاقها بعناوين مختلفة (فايس بوك، تويتر، ووسائل الاتصال المختلفة، والتلفزة، والقنوات الفضائية العالمية، وهكذا)، يقول أحد المحلليين الأمريكيين مايكل آيزنشتات: "يجب إثارة التساؤل الدائم عن عدم استقرار النظام في إيران، وأنه غير صالح للبقاء على المدى الطويل، وزرع الشكوك بين النظام الحاكم في إيران وبين المنظمات المرتبطة به في المنطقة، وينبغي بث معلومات تقلِّل من أهمية الانجازات النووية الإيرانية"(17)، أي أنَّ وسائل الإعلام والاتصال لها وظيفة التكرار للقصة التي تريد نشرها، وضخ المعلومات الكثيفة من أجل أن تؤثر على بعض الشخصيات وعلى الناس، وأن يصبح ما تنشره هذه الوسائل هو الحقيقة التي يجب تبنيها والتعويل عليها. جوزيف ناي يقول: "إن مصانع هوليود وبغض النظر عن فسادها، وعدم نظافتها فهي أكثر ترويجاً للرموز البصرية للقوة الأمريكية الناعمة من جامعة عريقة كجامعة هارفرد، ذلك أن الإمتاع الشعبي للأفلام الأمريكية – الجنس والعنف والابتذال- كثيراً ما يحتوي على صور ورسائل لا شعورية عن الفردية وحرية الخيار للمستهلك وقيم أخرى لها رسائل سياسية مهمة ومؤثرة"(18). عندما يتحدثون عن هذه الحقائق بشكل واضح وصريح، فهم لا يُخفون بأنَّ ما تنتجه وسائل الإعلام وهوليود والمواقع المختلفة، يستهدف استكمال خطة الحرب الناعمة لتحقيق الاستمالة والجاذبية التي يؤثرون من خلالها.
بعض الإحصاءات الميدانية تكشف بأنَّ الجمهور يتعرض لوسائل الإعلام بمعدل 3-4 ساعات يومياً، أي ما يوازي 1000 ساعة سنوياً، مقابل 800 ساعة يقضيها التلامذة والطلاب في المدارس أو الجامعات في مدارسهم أو جامعاتهم كل سنة، ولنا أن نتصور مدى التأثير. علماً بأنَّ ما يتلقونه من وسائل الإعلام يحصل برغبةٍ وشوقٍ ومحاولة تقليد وتفاعل، وأنتم تعلمون أن أكثر المسلسلات أو الأفلام التي تعرض هي في الواقع أفلام هادفة بمجملها، حتى بعض الأفلام التي تبتغي الربح التجاري المبتذل فإنَّها جميعها تؤدي دورها في الحرب الناعمة.
عندما يصورون لنا امرأة متزوجة تخون زوجها، ويبرزون التعاطف معها بسبب ظلمه لها، إلى درجة يشعر معها المشاهد بأنَّ خيانتها مبرَّرة، لأن زوجها أخطأ معها وظلمها، فهذا تثقيفٌ على تلقي الخيانة والاعتياد عليها كحالة طبيعية في الحياة وفي العلاقات بين الناس!
وعندما يروّجون للحرية من خلال الفساد والانحلال والطريقة المبتذلة في اللباس، والأداء المفضوح في العلاقات بين الجنسين، وبشكل إباحي ومثير للغرائز، فإنما يريدون إثارة الغرائز والأهواء ليخرج الإنسان من ضوابطه وقواعده الثقافية والأخلاقية والدينية، وعندها يتحكمون بمشاعر وتوجهات الإنسان كيفما شاؤوا، فيعطلون استقامته واتجاهاته الإيجابية ليسلك طريق الانحراف والأفكار الضالة التي يقودونه من خلالها!
وتلاحظون أيضاً في كثير من الحالات، عندما يحصل ضخٌ إعلاميٌ مكثف لحادثة بسيطة وعادية فتصبح حادثة العالم، بينما تجري جرائم وحوادث خطيرة تمر في نشرات الأخبار كخبرٍ عادي لا قيمة له، كأن يُجرح أمريكيٌ في بلدٍ في العالم في مقابل أن يقتل الآلاف بقصفٍ جويٍ ومدفعي بأدوات الاستكبار، فيكون الخبر الأول في العالم هو جرح الأمريكي، ولأيام عدة، مع كل التفاصيل التي تحيط به، بينما يمر الخبر الآخر بشكل عادي وطبيعي ولمرة واحدة فقط، فإذا ما أُثيرَ من بعض الجهات أو وسائل الإعلام، تمت محاصرته سياسياً وإعلامياً فيختفي مجدداً من التداول! إذاً تُستخدم وسائل الإعلام والاتصالات من أجل ضخ المفاهيم والمعطيات التي تؤدي إلى تغييب التفكير الصحيح، وإثارة الغرائز والمشاعر، وتوجيه الناس، وهي من أساليب ووسائل القوة الناعمة المؤثرة اليوم.
في عملية المواجهة علينا أن لا نتحدث بصيغة مترفة، ولا نقول بأنَّ علينا أن تكون وسائلنا الإعلامية أقوى وأهم وأوسع وأشمل من وسائلهم الإعلامية لأننا لا نستطيع ذلك، ولكن على الأقل لا بدَّ أن يكون لنا وسائلنا الإعلامية بقدر استطاعتنا، وأن تكون لنا وسائل اتصالاتنا التي نخاطب الناس من خلالها، وأن نقدِّم فيها البرامج والنقاشات والأفكار بقدر ما نستطيع، كي نكون حاضرين في هذه الساحة، فنقدم بديلاً جزئياً على الأقل، فلا تخلو الساحة تماماً ولا يحصل الفراغ، وعلى الرغم من أنَّ هذا الأمر يتطلب إمكانات ضخمة، ويحتاج إلى قدرات كبيرة، فضلاً عن أن جاذبية الفساد تتفوق ابتداءاً على جاذبية الصلاح، ولكن علينا أن نعمل، ثم تصبح جاذبية الصلاح مؤثرة بعد فترة من المجاهدة والمعاندة والإصرار والعمل، فتقل الصعوبات والتعقيدات، خاصة أنَّ مشروع الصلاح ينسجم مع فطرة الإنسان، ولا زالت التعقيدات في منطقتنا أقل بكثير مما هو في الغرب، ولا زالت مناخات الشرف والعزة والكرامة والإيمان تشكل عوامل مساعدة لتأثير وسائلنا على ضعفها في مواجهة التحديات.
2) تلفيق الحقائق:
  ببث الشعارات والمفاهيم الخاطئة، وتزيينها وتشويه المفاهيم السائدة. هم يتحدثون عن الحداثة، ويقصدون بالحداثة ترك الماضي بكل ما فيه على قاعدة أنه أصبح مرادفاً للتخلف! ويتحدثون عن الأسرة ويطالبون بعدم تقييدها بالضوابط المعروفة في إدارتها، لتكون أسرةً حرَّة في إطار المساكنة والإنفاق المشترك، وعدم وجود مسؤول عن الأسرة، لتتحول الأسرة إلى بيتٍ يأوي الرجل والمرأة من دون أي تنظيم للعلاقة بينهما! ويتحدثون عن نموذج الغرب في كل شيء، في الطعام والشراب، وطريقة الحياة، وطريقة اللباس, ومواكبة الموضة، ما يؤدي في نهاية المطاف إلى تغيير بعض الحقائق ويؤسس لشخصية مختلفة! يطالبون بالحرية الجسدية والملذات بلا حدود، وعلى قاعدة حق الإنسان في أن يفعل بجسده ما يشاء: أن يشرب الخمر حتى الثمالة، وأن يتناول المخدرات حتى ضياع العقل، وأن يتصرف في العلاقات المحرمة من دون حدود وضوابط بل بتشريعٍ لها وقوننة، كي تكون متاحة للجمهور بشكلٍ عادي وطبيعي... هذه الشعارات تؤدي إلى تغيير بنيوي في طريقة التفكير وفي الحقائق التي يحملها الإنسان، وهنا خطورتها. عندما تكون الأسرة تنظيماً وتكامل أدوار، فهي تختلف تماماً عن الأسرة التي لا تنظيم فيها، وعندما نتعامل مع الجسد كمسؤولية نتحملها لحمايته من المحرمات والمفاسد فهذا يختلف تماماً عن جسدٍ يُطلق له العنان ليفعل ما يشاء كالحيوان. وعندما ننظر إلى الحداثة كمحاولة للاستفادة من التطور، لإعطاء الإنسان مكتسبات إضافية في حياته المادية والعقلية، فهي تختلف تماماً عن حداثةٍ تعني إلغاء الماضي بكامله وإلغاء الأسس التي بُنيت أفكارنا عليها... هذه العناوين متفاوتة تماماً.
لفت إمامنا الخميني(قده) إلى تعديل المفاهيم، حتى من أولئك الذين حملوا الإسلام وادعوا أنهم من الزهاد الذين يؤمنون به إيماناً مميزاً، فقال: "يجب أن نعمل على التمييز بين زهد وقداسة الإسلام المحمدي الأصيل، وإبعاده عن صدأ المتظاهرين بالقداسة والمتحجرين من أتباع الإسلام الأميركي، وفضحهم إلى الجماهير المستضعفة"(19)، لأن هناك سلوكيات إسلامية يقوم بها علماء أو أفراد، ويستخدمون تعابير ومضامين الآيات القرآنية والأحاديث الشريفة، لكنَّ الإسلام منهم براء، فالصورة التي يعطونها تشوِّه الإسلام وتؤدي إلى رمي الناس في أحضان التغريب، وبذلك يكونون جزءاً من الحرب الناعمة ولكن من خلال إسلامنا وديننا. إسلامنا ليس متحجراً، إسلامنا ليس إرهابياً، إسلامنا لا يتصرف بعقلية متخلفة، إسلامنا هو الحياة وهو الانفتاح عليها، وهذا هو الإسلام المحمدي الأصيل الذي دعا إليه الإمام الخميني(قده).
ومن تلفيق الحقائق نعتُ المقاومة بصفة الإرهاب، فهم يركزون إعلامياً وسياسياً على عنوان الإرهاب في مقابل المقاومة، وهم يتحدثون عن الإرهاب منذ بدأت المقاومة، والإرهاب في نظر الاستكبار هو المخالفة السياسية لسياساتهم، فهدفهم في الواقع إسقاط الخيار الحر والممانع الذي تحمله المقاومة.
ومن تلفيق الحقائق ازدواجية المعايير التي تنطلق من مصلحة الاستكبار لا من الحق، واليوم إذا ما قرأتم كل بيانات الأمم المتحدة وأمريكا وأوروبا في أي قضية من القضايا، فإنَّكم لا تجدون: أن الحق الإنساني يقتضي كذا، وإنما التركيز على: أنَّ المصلحة (مصلحة المجتمع الدولي، ومصلحة الشعب الأمريكي، مصلحة الدول الكبرى) أن تكون كذا، من دون الاهتمام بمخالفة الموقف للحق؟!
هذا تلفيق للحقائق، ومن واجبنا أن نواجه هذا التلفيق، الذي يكون بإبراز الحقائق على صورتها، وتعريف الناس على الإسلام المحمدي الأصيل، وإبراز دور المقاومة وأدائها وقضايا منطقتنا المحقة، وبالتركيز على منطق الحق لا على المصلحة، ولو أدَّى ذلك إلى مخالفة الإنسان لمصلحته آنياً، هذه عناوين يجب أن نركز عليها ونثبتها، وأن لا نقبل الانتقال إلى المعايير الأخرى التي تخالف الحقوق الثابتة والمشروعة.
3) التبعية الفكرية:
  تحاول المنظومة الثقافية الغربية السيطرة علينا، ليأخذ منَّا الاستكبار من خلال هذه التبعية كلَّ شيء. فإذا ما أصبحت أفكارُنا أفكارَهم وقناعاتُنا قناعاتهم، عندها يصبحون الأساتذة ونحن التلامذة، ويصبحون القادة ونحن الرعية، فإذا ما احتجنا إلى تفسيرٍ فهم المفسرون، وإذا ما احتجنا إلى توضيحٍ فهم الموضِّحون، ولذا فالتبعية الفكرية من أخطر ما يصيبنا في الحياة. يقول الإمام الخميني(قده): "كما أوضحتُ مراراً، أن أخطر أنواع تبعية الشعوب المستضعفة للقوى العظمى والمستكبرين، هي التبعية الفكرية والداخلية، لأنَّ بقية التبعيات تنبع منها، وما لم يتحقق الاستقلال الفكري لشعب ما، لن يحقِّق استقلاله في الأبعاد الأخرى. وكي يتسنى لنا تحقيق الاستقلال الفكري والخروج من سجن التبعية للآخر، يجب أن نستيقظ من الغفلة، التي فُرضت على بعض فئات الشعب، لاسيما العلماء والمفكرين والمثقفين، وأن نعي هويتنا ومفاخرنا ومآثرنا الوطنية والقومية والثقافية"(20)، نحن لنا خصوصيتنا، ولنا أفكارنا وقناعاتنا، هذه يجب أن تبرز، وأن تكون حاضرة، لأنها إذا ما برزت استطعنا أن نتمايز على المستوى الفكري، وعندها نستطيع أن نتمايز في المستويات الأخرى، أمَّا إذا انسحقنا على المستوى الفكري واتَّبعنا الاستكبار فلا يمكننا أن نستقل لا سياسياً ولا اقتصادياً ولا عسكرياً، ولا بكل المعايير الأخرى، فالمسألة تبدأ من الاستقلال الفكري، وهذه مسؤوليتنا في أن نحمي أفكارنا وقناعاتنا وأصالتنا.
في وثيقة قدمتها مؤسسة راند للأبحاث الدفاعية التابعة للبنتاغون تحت عنوان: "بناء شبكات إسلامية معتدلة" تعطي فيها النصائح بكسب ود طبقة الشباب، ورجال الأعمال المسلمين، عن طريق توفير فرص العمل لهم، وهذا ما يضمن إبعادهم عن الأنظمة والحركات الإسلامية وتحويلهم عنها(21). كما تدعو الدراسة إلى ضرورة دعم الإسلام المعتدل -بحسب وجهة نظرهم-، ويقصدون بالإسلام المعتدل الإسلام الذي يتلقى الثقافة الغربية برحابة صدر، ويقبل المشروع السياسي الغربي الذي يتضمن التعامل مع إسرائيل في المنطقة، فالاعتدال بالنسبة إليهم أن لا يحرك التابعون "المعتدلون" ساكناً لمواجهة مشاريع الاستكبار.
وفي مجال التأكيد على أولوية التأثير الفكري، يقول روبرت رايلي مدير إذاعة صوت أمريكا: "إن الطبيعة الحقيقية للصراع اليوم هو صراع المشروعية في عقول وقلوب الناس والرأي العام، وليس صراع القوى العسكرية، إن الحروب تخاض ويتم تحقيق النصر أو الهزيمة فيها في ساحات العقول والقلوب قبل أن تصل إلى ميادين القتال"(22).
فالعمل على العقل والقلب والفكرة، وهذه هي البداية، من هنا ندعو في عملية المواجهة إلى تأصيل ثقافتنا وأفكارنا، وأن لا نكون منسحقين أمام الثقافات والأفكار التي يطرحها الاستكبار علينا، ولا نتلقَّى الشعارات التي يطلقها تحت عنوان أممي أو عالمي أو معاصر أو أمريكي أو غربي، بل أن تكون لنا قناعتنا وثقافتنا، وأن نناقش ما يُعرض علينا بكل موضوعية، وأن نتحدى الآخرين في الندوات والمواقف، وفي كل موقع فكري وثقافي، لتبقى لنا خصوصيتنا، التي نربي أولادنا وأجيالنا عليها.
4) الربط السياسي بمصالح الاستكبار:
  الأنظمة المستبدة الموجودة في المنطقة العربية والإسلامية مدعومة بالكامل من الإدارة الأمريكية، ولا نسمع عن البلدان المحكومة بهذه الأنظمة عن حقوق الإنسان، ولا عن حرية الانتخاب، ولا عن مجالس شعبية، ولا عن حكومات تمثل الناس، ولا عن رئاسة منتخبة من الشعب، وإنما نسمع فقط إشادات بالاعتدال الموصوف لهذه الحكومات المستبدة! لأنها تغذي الاستكبار بكل متطلباته: المالية والعسكرية والثقافية والأخلاقية، وتتنازل لمصلحة قراراته ومشاريعه، فهي بلا قرار وبلا رأي وبلا موقف، فمصالح هذه الدول السياسية التي هي مصالح الأفراد والعائلات الحاكمة أصبحت مرتبطة بمصالح الاستكبار، كل هذا من طرق الحرب الناعمة.
كيف يمكن تمييز الدعوة لانتخابات حرة في بلد عن بلدٍ آخر ممنوع فيه الحديث عن الانتخابات بالأصل؟! وكيف تُشنَّ حملة عن حقوق الإنسان في بلد بينما تُخنق حقوق الإنسان في بلدٍ آخر، فالحصص والحقوق مرسومة من قبل الحكام، ومنوعٌ أي اعتراض, وممنوعٌ الحديث عن حقوق للإنسان! انَّه ربطٌ سياسيٌ بمصالح الاستكبار.
هذه الدول تقبل بإسرائيل المحتلة، وتطبِّع معها، وتنساق إلى السياسات الأمريكية ضد جيرانها من البلدان العربية والإسلامية، وتقف بوجه المقاومة وتضع العراقيل في طريقها، وتعمل وفق الجدول السياسي الاستكباري، وهي بذلك تساهم في الحرب الناعمة ضد شعوب المنطقة وحقوقها ومصالحها.
وإذا ما راقبنا الشعارات التي تطلقها والمواقف السياسية الداخلية والخارجية التي تعبِّر عنها، فإنَّها نسخة طبق الأصل عن الشعارات والمواقف التي تطلقها الإدارة الأمريكية! إذاً أين الخصوصية والحقوق ومصالح شعوب هذه المنطقة؟! علينا أن نضيء على هذه الظاهرة الخطرة، وعلينا أن نكشف للرأي العام حقيقة هذه الأنظمة المستبدة، وحقيقة هذا الارتباط الاستكباري. وأن نتحدث بالتفصيل سياسياً وإعلامياً للتوضيح للرأي العام، يجب أن يعرف الرأي العام بأنَّ سياسات الحكام المستبدين ملحقة بسياسات أمريكا والاستكبار، وهم العقبة الكأداء أمام التغيير والاستقلال والتنمية.
لماذا لا يُعطى الشعب حقه في الانتخاب الحر، وشغل الوظائف والمواقع المختلفة، والحصول على العدالة الاجتماعية وتلبية الحاجات، بينما يأخذ البعض موارد الدولة لأنه من العائلة الحاكمة ويعيش الرفاهية؟!.
لماذا تسهِّل بعض الدول العربية للاستكبار مشروعه بمواجهة دول عربية أخرى بالوكالة، فتتحمل عبء التمزق العربي لخدمة خطوات السيطرة الأمريكية على منطقتنا؟!
لماذا لا تُشن حملة مركَّزة ودائمة على إسرائيل رفضاً لاحتلالها واعتداءاتها وإجرامها، ويتم استنكار عملية جهادية يقوم بها الفلسطينيون في غزة؟!
ما الذي يدفع بعض الدول لزيادة إنتاج النفط تلبية للاحتياجات الغربية التي نشأت عن العقوبات التي فُرضت على إيران خدمة للمشروع الأمريكي الإسرائيلي؟!
إنَّ قواعد الاستقلال السياسي غير خافية على أحد ومنها:
1- أن تكون لبلداننا مشاريعها المستقلة التي تخدم شعوبها ولا تكون مطية للاعتداء على شعوب أخرى.
2- أن تكون القضية الفلسطينية رأس الاهتمامات السياسية ودعمها بالحد الأدنى بالموقف السياسي المناصر لها، بدل تمزيق وحدة الفلسطينيين والوقوف إلى جانب إسرائيل.
3- أن تُعطى الفرصة للناس ليختاروا أنظمتهم وقياداتهم، وأن لا يكونوا مقهورين بأنظمة سياسية ومستبدة.
4- أن يتم احترام نتائج الخيارات الشعبية، وأن لا يحصل أي تدخل أجنبي لتعديل موازين القوى أو الضغط باتجاه سياسات تخدم الاستكبار.
5- أن لا تسخَّر الإمكانات المالية والموارد الاقتصادية لخدمة الانهيارات المالية الاستكبارية.
6- أن لا تكون بلداننا قواعد عسكرية وأمنية للأجانب، فتخسر بذلك حريتها واستقلالها وتصبح ملحقاً بأدوات الاستكبار.
5) الدعم المالي والاقتصادي والعسكري:
  لا يكون الدعم الاستكباري في المجالات المختلفة منحةً، وإنما لكل دعم مبرراته وأهدافه. واليوم قسم من الدعم الأمريكي الذي يُعطى تحت مسمى مؤسسات المجتمع المدني- ونحن لا نريد الإساءة إلى هذه المؤسسات- ولكن علينا التدقيق بالمساعدات الأمريكية الموجَّهة، فهم يدفعون أموالاً بعنوان التثقيف عن الديمقراطية، وحقوق الإنسان، والحرية الجنسية، والتفلت من القيم والأفكار السائدة، ومواكبة الحياة المعاصرة، وتنظيم الأسرة، وغير ذلك... دققوا في البرامج التي تُعطى، سترون أنها برامج تؤسس لتبعية فكرية وثقافية وسياسية، وتريد أن تُخرج المضمون الأصيل الموجود لدينا لنستبدله بمضمون آخر نكون معه أتباعاً لهم، وإلاَّ فما هذا الكرم؟ وهل تساعد أمريكا وأوروبا من دون مقابل؟! هم يدفعون ويريدون المقابل.
أمَّا الدعم الاقتصادي، فلربط البلد بالمنظومة الاقتصادية الغربية، وإغراقه بالديون وفوائدها، وتعويد الناس على حاجياتٍ كمالية تتحول إلى نمط حياةٍ يومي ضروري، ثم فرض خطوات اقتصادية لتحصيل الديون ما يجعل البلد بحاجة دائماً إلى متابعة استكبارية وخبرات أجنبية وتدخُّل في الإدارة المالية، فيصبح البلد مرهوناً بكامله غير قادر على اتخاذ قرارات مستقلة ونافعة.
كما تُلزَم الدول الغنية في منطقتنا بشراء سندات الخزينة الأجنبية، ووضع أموال النفط في مصارفهم، وشراء المعدات الغالية الثمن، وكذا الأسلحة، ومنظومة الاتصالات والطيران وغيرها... ما يجعل هذه الدول مرتبطة بالشبكة الاقتصادية العالمية، تتأثر بتداعياتها ومتطلباتها!
وأمَّا الدعم العسكري فمبني على التخويف من الدول المجاورة، لينشأ سباقٌ في التسلح، مشروطٌ بضرب الإرهاب بحسب مساحة التعريف الغربي الذي يشمل جميع المخالفين لسياساتهم أو المعادين لإسرائيل، ومشروطاً أيضاً بحماية النظام التابع للقرار السياسي الأجنبي بقمع المخالفين وحماية المتواطئين!
علينا مواجهة كل أشكال الدعم المشروط والموجَّه، وأن لا يتحول الدعم إلى مسارٍ للتبعية. علينا أن ندقق بالدعم المالي وأهدافه، وأن نلتفت إلى الشروط المطروحة، ونعمل للاكتفاء الذاتي الذي يوفر علينا الكثير من المطبات. وأن لا نربط منظومتنا الاقتصادية بحاجات الآخرين، ما يتطلب دراسة مفصلة وإستراتيجية لما يلبي حاجاتنا في بلداننا على الأمد البعيد. وأن نعمل لنوجه سلاحنا من أجل استقلالنا وحماية بلداننا ومواجهة أعدائنا، فمع سلامة الاتجاه تقل التكاليف، ويمكن استثمار ما نصرفه في هذا المجال في خدمة استقلالنا، وهذه تجربة المقاومة ماثلة أمامنا، فإنَّ الاستثمار العسكري فيها أقل بكثير من استثمار أي دولة من دول المنطقة، ومع ذلك فقد شكلت مظلة حماية لاستقلال لبنان وحمايته من التوسع الإسرائيلي، ومصدر قوة تهيئ الفرص المناسبة لعدم الانسحاق أمام مشاريع أمريكا وإسرائيل، بل والصمود لما فيه قيام لبنان السيد والمستقر.
6) الإشغال في أن نكون في حالة دفاعية عن أنفسنا:
  كي يتعطل البناء والتقدم في مختلف مناحي حياتنا، بحيث نكون في حالة دفاعية، دفاع ثقافي واجتماعي واقتصادي ولا نتحدث عن الدفاع العسكري فقط، بحيث أننا دائماً يجب أن نجيب عن اسئلة، ودائماً يجب أن نرد على اتهامات، كي نبقى منصرفين للإجابة عن أسئلة الغرب ومطالبه! لطالما قلنا في مواقفنا للمسؤولين اللبنانيين ولغيرهم: "إن جاءكم بعض الأجانب ليلتقوا معكم، اطلبوا منهم ما تريدون وما فيه مصلحة بلدكم، وتوقفوا عن أن تسمعوا دائماً ما يريدون"، نحن لا ننتظر إجاباتهم، ولكن اطرحوا أسئلتكم ومطالبكم, بدل أن تنتظروا مطالبتهم بحقوق الإنسان في لبنان. نسألهم: لماذا لا تطلق فرنسا سراح جورج عبد الله؟ لماذا تعتدي أمريكا في أفغانستان وتقتل الأطفال؟ لماذا تخرب وسائل إعلامهم بالأفلام الجنسية عقول الأطفال؟ لماذا تحمي بعض الدول في العالم تجار المخدرات ليفسدوا، ثم تدعي أنها أن تمنع المخدرات؟ لماذا تدعم الدول الغربية إسرائيل في اعتداءاتها المتكررة؟ ليس على المسؤولين عندنا أن يكونوا متلقين للمطالب الأجنبية، بل عليهم أن يُسمعونهم مطالبنا وأسئلتنا. نحن في لقاءاتنا كحزب الله مع هؤلاء المسؤولين نتصرف بهذه الطريقة نطالبهم بدل أن يطالبوننا، ومطالبنا أكثر من مطالبهم. هل الغرب يؤمن بالكلمة ويمنع قناة المنار من أن تبث في أمريكا وفرنسا وبعض الدول الأوروبية، وهي قناة واحدة مقابل آلاف القنوات الموجودة لديهم؟! لو لم يكن لها تأثير، ولو لم يكن لديهم خوف من أن تفضحهم لما منعوها، وهذه قوة لها.
سادساً: دور القائد الإمام الخامنئي(حفظه الله ورعاه) في مواجهة الحرب الناعمة.
تبيَّن أن القائد الخامنئي منذ سنة 2009م، بعد المشكلة التي أُثيرت بوجه الانتخابات الرئاسية في إيران، وخلال سنتين، قد ألقى خمسة عشر خطاباً عن الحرب الناعمة، ولم أسمع مسؤولاً واحداً في كل العالم العربي والإسلامي يتحدث عن الحرب الناعمة، ولذلك، واعترافاً بالجميل والسبق وتسليط الضوء على هذا الأمر الخطير، رأيت من المناسب أن ألخص بشكل مكثف بعض ما قاله الإمام الخامنئي(حفظه الله ورعاه) ضمن محورين:
المحور الأول: ضرورة التنبه للقوة الناعمة. والمحور الثاني كيفية مواجهة القوة الناعمة.
يقول القائد عن ضرورة التنبه للقوة الناعمة:
1- "الحرب الناعمة حربٌ حقيقيةٌ في عالمنا المعاصر، رغم أن بعض الأشخاص ربما لا يرونها"(23).
2- "إن أحد أهم مخططات الرئيسة للأعداء تقوم على قلب حقائق البلاد"(24).
3- "الحرب الناعمة عبارة عن تضليل الشعب -الرأي العام- بشعارات ظاهرها حق ولكن محتواها باطل وفاسد وإثارة الغبار في الجو السياسي للبلد"(25).
4- "إنَّ الهدف المركزي للحرب الناعمة هو تحويل نقاط القوة والفرص إلى نقاط ضعف وتهديدات، وقلب حقائق البلاد"(26).
اخترت هذه الإشارات الأربعة لتسليط الضوء على الحرب الناعمة من خلال أقوال الإمام الخامنئي(حفظه الله تعالى ورعاه).
 أمَّا كيف تكون المواجهة؟ فسأختار بعض الأقوال من دون شرح لتبيان رؤية القائد(حفظه المولى) في المواجهة:
1- "ينبغي توعية وتثقيف الناس وكشف هذه الأهداف أمامهم".
2- "يجب العمل بصورة عكسية لأهداف العدو"
3- "يجب مراعاة المصالح العليا في أخذ المواقف والتحركات والتدابير"، إذ يعلق الإنسان أحياناً في إطار المصالح الضيقة، فيهمل الكليات، ويدخل في نفق الحرب الناعمة.
4- "على الجميع وخاصة الخواص الانتباه كي لا تكون تصريحاتهم وإجراءاتهم تكملة لخطط وأهداف أعداء النظام"(27).
5- "ينبغي لوسائل الإعلام والنشطاء والسياسيين والمسؤولين الابتعاد عن الخلافات الهامشية غير المبدئية، لأن الأولوية في البلاد اليوم هي لمواجهة الحرب الناعمة التي يشنها العدو، والتي تستهدف بث الفرقة والتشاؤم بين أبناء الشعب، ومن أهم سبل مواجهة هذا الهجوم هو حفظ وتقوية البصيرة والروح المعنوية والتعبوية والأمل في المستقبل، وهذا لا يعني إنكار وجود المشاكل والأزمات، ولا يلغي ضرورة القيام بواجب الإصلاح والمعالجة"(28).
6- "على النخب والخواص أن ينتبهوا كثيراً لأن صمتهم وانسحابهم في بعض الأحيان يساعد الفتنة"(29). فـ:"الساكت عن الحق شيطانٌ أخرس".
7- "لا ينبغي الركون إلى وسائل الإعلام الأجنبية لفهم مجريات الأحداث، بل الصحيح هو مخالفة ما تأتي به هذه الإذاعات وفقاً لمقولة الإمام الخميني(قده) إنَّ "قمة الرشد والنضوج الفكري هي في مخالفة الإذاعات الأجنبية المعادية"(30). فـ: "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَأٍ فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْماً بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ"(31).
8- "الشباب الجامعيون هم ضباط الحرب الناعمة أمام مؤامرات الغرب المعقدة"(32). وهذه مسؤولية كبيرة على الشباب الجامعي.
وهنا لفتتني ملاحظة أوردها الإمام القائد في حديثه عما حصل في سنة 2009 في إيران بعد الانتخابات الرئاسية، قال: "لم تفاجئنا الفتنة ولكن فاجأنا تحرك بعض الأشخاص"(33). كي لا يظن البعض أن الأمور لم تكن معروفة بالإجمال في إيران أو أنَّ الحرب الناعمة لم تُعرف إلاَّ في سنة 2009! لا، الحرب الناعمة موجودة سابقاً، ولكنها تبلورت في صيغة معينة سنة 2009 في الانتخابات الرئاسية، وتصدى لها أشخاص لم يكن بالحسبان أنهم سيكونون من الأدوات التي تستخدمها الحرب الناعمة.
سابعاً: حزب الله والمواجهة.
لأنَّ البحث جديد، ويحتاج إلى إضاءات، اخترت نموذجاً عن الحرب الناعمة: في مواجهة حزب الله.
 هناك عنوانان رئيسان في الحرب الناعمة ضد حزب الله، وكل العناوين الأخرى تدخل تقريباً تحت هذين العنوانين، ويستطيع كل واحد أن يذكر مئات العناوين الأخرى، فسيجد أنها تندرج تحت هذين العنوانين. هذه الحرب الناعمة تخوضها أمريكا ومن معها ضدنا، وهي المتصدي الحقيقي لها، فإذا ما سمعتم بعض العبارات والمواقف التي يكررها البعض هنا في لبنان، فإنَّهم يمثلون الصدى وليسوا هم أصحاب هذه الحرب، بل هم أعجز من أن يقودوا حرباً ناعمة.
العنوان الأول: حجة المواجهة ضد حزب الله، أنَّ فكره ومقاومته لا ينسجمان مع تطورات المجتمع الحديث والمعاصر، ويصنفون هذا الحزب بأنه إرهابي، متجاوزين تمثيله الشعبي، وقدرته على الامتداد والتحالف، والحضور السياسي والتأثير في البلد، وهدفهم الأساس: مواجهة الأساس الفكري والاتجاه المقاوم لحزب الله.
العنوان الثاني: حجة ضرورة حصرية السلاح بيد الدولة, فالدول هي التي تقتني وتحمل السلاح، لتحمي شعبها في الداخل والخارج، وهدفهم الأساس: ضرب معادلة لبنان القوي الذي يعيق الوصاية الأمريكية ويعيق الاستثمار الإسرائيلي، وذلك لإبقاء تفوق الكيان الغاصب في المنطقة ليحقق أهدافه.
هذان عنوانان كبيران للحرب الناعمة على حزب الله. وهناك أدوات لها، لأن أي حرب ناعمة تحتاج إلى أساليب ووسائل، من أدوات هذه الحرب الناعمة:
1-  إثارة الفتنة المذهبية بين الحين والآخر.
2-  الإعلان بأنَّ قوة حزب الله تتعارض مع وجود الدولة، أو كما يقولون: هو دولة داخل دولة.
3-  الاعتراض على تحالفه مع إيران وسوريا.
4-  إبراز الأضرار المادية التي تنتج عن مقاومة العدو، وخسائر الناس في بيوتهم وأرزاقهم بسبب الحرب مع إسرائيل.
5-  الحرص على موقع لبنان في المجتمع الدولي، وأنه لا يستطيع أن يعيش إلاَّ من ضمن هذه المنظومة، وعلى حزب الله أن ينسجم مع قرارات مجلس الأمن وطروحات الغرب وأمريكا.
6-  أخيراً وليس آخراً، المحكمة الخاصة بلبنان والتي يمكن أن تخدم لعشرات السنين، في محاولة لإثارة البلبلة والاتهامات والتحريض، ما يؤثر على علاقات اللبنانيين مع بعضهم.
هذه بعض أبواب الحرب الناعمة التي تُستخدم ضد حزب الله، الذي يواجه بوضوح وصلابة واطمئنان هذه الإدعاءات، من خلال أمور أبرزها:
1-  رفض الفتنة المذهبية، نظرياً وعملياً، والعمل مع القوى السياسية المتنوعة مذهبياً على قاعدة الموقف وليس  المذهب، وعدم الإنجرار إلى الخطابات والتحريض المذهبي ثقافياً وإعلامياً.
2-  ممارسة الدولة لصلاحياتها بشكل كامل في مناطق نفوذ الحزب، وليس الأمر تعففاً، بل هي قناعة جازمة بأنَّ المصلحة في الدولة المستقرة التي تقوم بواجباتها تجاه المجتمع، كما تأخذ حقوقها منهم.
3-  تحالف الحزب مع إيران وسوريا مورد قوة وفخر واعتزاز، وهو مستمر بسبب تماهي التوجهات السياسية في مصلحة هذه القوى متحالفة مع بعضها، معتبراً أن التحالف فرصة وليس تهمة.
4-  أما المقاومة فهي التي حررت الأرض ودافعت عنها، وأدت إلى لبنان القوي، فليقولوا لنا ما الذي قدموه من خلال لبنان الضعيف ومن دون مقاومة إلاَّ التبعية والخسائر؟!
5-  وأما موقع لبنان في المجتمع الدولي، فهو حاضرٌ اليوم أكثر من أي وقت مضى ببركة المقاومة.
6-  وأما المحكمة الخاصة بلبنان فهي مسيَّسة نشأة واستمرارية، وتفتقر إلى أدنى معايير المهنية القضائية، وتديرها أمريكا، وأملنا أن تفشل ولا تحقق أهدافها بإذن الله تعالى.
ثامناً: أسس المواجهة العامة.
سنذكر أربعة أسس وقواعد لمواجهة الحرب الناعمة بشكل عام:
1) علينا أن نعرف أننا في حالة حرب دائمة, وهذه هي الحرب الناعمة، ما يتطلب العمل الدؤوب لمواجهتها لحظة بلحظة، لا أن نتوقف في مرحلة ونواجه في مرحلة أخرى.
2) تحصل الحرب العسكرية عند اليأس من الحرب الناعمة أو الرغبة باستعجال النتائج، ولذلك كلما كانت لديهم آمال بالحرب الناعمة يؤخرون حربهم العسكرية في لبنان أو في غير لبنان. وفي بعض الأحيان قد تكون الحرب الناعمة بديلاً عن الحسم العسكري للعجز عن الاستمرار به. ففي الاحتمالين نحن أمام حرب ناعمة بسبب العجز عن تحقيق الأهداف بواسطة الحرب العسكرية، ولكن الحرب العسكرية تبقى احتمالاً موجوداً لدى الأعداء.
3) يتركز التأثير في المواجهة على البعد التربوي الثقافي (القيم) من ناحية، وعلى التأثير السياسي من ناحية أخرى, وإنما يعوِّل الأجانب على التأثير السياسي للتغيير، لأنه يُحدث انقلابات ومتغيرات في الواقع المستهدف، وعلينا أن نهتم في المواجهة على الأمرين: البعد التربوي الثقافي، والبعد السياسي.
4) يجب أن نجمع قوانا في مختلف المجالات ونستفيد من كل الطاقات، إذ لا يمكن أن تكون المواجهة مقتصرة على فريق من دون آخر، ولا على جماعة من دون أخرى، فكلنا بحاجة إلى بعضنا بعضاً في مواجهة الحرب الناعمة، وهذا ما يتطلب أن تتكاتف جهودنا، في كل المراحل، وفي مواجهة كل التحديات، وباتجاه كل الأبعاد.
من المؤكد بأنَّ إرادةً حرة موجودة لدينا في مواجهة الحرب الناعمة تجعلنا منتصرين بإذن الله تعالى، لأنَّ التصميم هو البداية. هذه الحرب الناعمة مفتوحة على الأفكار والسلوك والمواقف السياسية، وهي في مواجهة النموذج القوي والجذاب الذي قدَّمه حزب الله في كل الجوانب من ناحية، والمقاومة التي عطَّلت مشاريع إسرائيل وأمريكا من ناحية أخرى.
وإذا أردتم أن تتعرفوا على أدوات القوة الناعمة التي نواجهها، فراقبوا الهجوم على النموذج وعلى المقاومة، أمَّا الأساليب والوسائل فرأسها الفتنة المذهبية وضخ الأكاذيب.
وأمَّا أدوات الداخل فهي صدى للحرب الناعمة، ولكنها مربكة وفاشلة ومكشوفة، وهي تقتدي بالإعلانات الأمريكية إلى درجة تماهي التعابير التي يستخدمونها مع التعابير التي يطلقها البنتاغون أو البيت الأبيض أو الرئيس الأمريكي، وعلى الرغم من سعة اللغة العربية فهم عاجزون عن استخدام تعابير أخرى، بل لننصفهم هم عاجزون عن أن يختاروا طريقاً في الحرب الناعمة تخالف القرار المركزي الأمريكي.
لقد تجاوز حزب الله الحرتقات، وهو سيتابع نموذجه ومقاومته, وسيعمل للوحدة، ومصالح الناس، واستمرارية لبنان القوي بجيشه وشعبه ومقاومته، ونحن نعلم بأنَّ الحرب الناعمة حربٌ مفتوحة، وسنواجهها بالرؤية الواضحة والتعبئة المستمرة على التربية الصالحة والجهاد والعمل.
في ختام كلامي، أوجه التحية الكبيرة لمركز "قيم" الذي كان وراء هذه الندوة، وأعدَّ بعض الكتيبات حول الموضوع، ولديه مشروع متكامل لمواجهة الحرب الناعمة، وكذلك هيئة التعليم العالي في التعبئة التربوية التي شاركت مركز "قيم" في هذه الدعوة، وأعلنُ بالاتفاق مع الأخوة في مركز "قيم" هذا اللقاء منطلقاً لفاعليات واسعة جداً لمواجهة الحرب الناعمة، نشارك فيها جميعاً، لنحقق الإنجازات في هذا السبيل، فنحمي ساحتنا ومجتمعنا بالدفاع عنهما، والحمد لله رب العالمين.
الهوامش:
1-نائب وزير الدفاع الأمريكي السابق، ومدير مجلس المخابرات الوطني الأمريكي، وعميد كلية الدراسات الحكومية في جامعة هارفرد، وهو من أهم المخططين الاستراتيجيين الأمريكيين في نهاية القرن العشرين وبداية القرن الواحد والعشرين.
2- جوزيف ناي، القوة الناعمة، مكتبة العبيكان، ص: 12.
3- المصدر السابق، ص: 34 وص: 70.
4-مركز قيم، كتاب رؤية الإمام الخامنئي في مواجهة الحرب الناعمة، ص: 46.
5- سورة الحجر، الآية: 36.
6-سورة الحجر، الآيتان: 37 و 38.
7-سورة الحجر، الآيتان: 39 و 40.
8-سورة الناس، الآيات: 1- 4.
9-سورة الحج، الآية: 53.
10-نهج البلاغة، من كلام له رقم: 50.
11-سورة فاطر، الآية: 6.
12-مركز قيم، كتاب الحرب الناعمة، ص: 37.
13- الشيخ الطوسي، تهذيب الأحكام، ج6، ص: 177.
14- مركز قيم، كتاب رؤية الإمام الخامنئي، ص: 58.
15- مؤسسة نشر وتنظيم تراث الإمام الخميني(قده)، صحيفة الإمام، ج11، ص: 339.
16- مركز قيم، الحرب الناعمة، ص: 43.
17- رؤية الإمام الخامنئي، ص: 35.
18- المصدر السابق، ص: 125.
19- صحيفة الإمام، ج21، ص: 130.
20- صحيفة الإمام، ج10، ص: 59.
21- رؤية الإمام الخامنئي، ص: 142.
22- مركز قيم، الحرب الناعمة، ص: 46.
23- رؤية الإمام الخامنئي، ص: 88-89.
24- رؤية الإمام الخامنئي، ص: 72-73.
25- المصدر السابق، ص: 72-73.
26- المصدر السابق، ص: 94-95.
27- المصدر السابق، ص: 116-118-119.
28- المصدر السابق، ص: 102.
29- المصدر السابق، ص: 111-112.
30- المصدر السابق، ص: 75-76.
31- سورة الحجرات، الآية: 6.
32- رؤية الإمام الخامنئي، ص: 88-89.
33- المصدر السابق، ص: 80.
الصفحة الرئيسية
الموقف السياسي
مقتطفات من الكتب
محاضرات
مقابلات
مقالات
مقالات مجلة بقية الله
أنشطة و لقاءات
   

 

عدد الزوار: 3193017 منذ 25- كانون الثاني- 2011