أنشطة و لقاءات

استقبال وفد من أهالي لاسا وآل سيف الدين في 1/3/2013

سيتابع حزب الله هذا الملف ليصل إلى نهايته العادلة

استقبل نائب الأمين العام لحزب الله سماحة الشيخ نعيم قاسم وفداً من فعاليات بلدة لاسا وعائلة سيف الدين، وشكر سماحته العائلة على التزام الطريق القانونية لمعالجة الحادثة الأليمة، وتمني سماحة الأمين العام السيد حسن نصر الله في دفن الفقيدين المظلومين قبل تسليم القاتل، وأضاف: سيتابع حزب الله هذا الملف ليصل إلى نهايته العادلة، وهو لن يترك العائلة وبلدة لاسا وحدهما، فهما أصحاب حق ولا بدَّ أن يصل الحق إلى أصحابه، والمهم هو المحافظة على أجواء العيش المشترك في منطقة جبيل، وعدم تحميل وزر الحادثة لغير المرتكب. وحيى العائلة لأنها وأدت فتنة حاول البعض إشعالها من هذه الحادثة، وهي مكرمة بارزة أمام الجميع.
وقد تلا ممثل العائلة بياناً جاء فيه:
جئنا باسم العائلة لشكر سماحة الأمين العام ونائبه وقيادة حزب الله على الاهتمام والجهود التي بذلوها، وقد أكدنا لسماحته أننا كما كنا ولا نزال نهتم ونراعي والظروف الخاصة التي تحيط بنا وطبيعة العيش الواحد. وأكدنا أمامه أننا رغم تفهمنا لك الظروف والمخاطر المحيطة إلا أننا نشهد اليوم محاولات سيئة من تنظيم إفادات مصطنعة وترتيب شهود زور لاعتبار الجريمة البشعة دفاعاً عن النفس، وهذه محاولات لتضليل التحقيق والعدالة، وبالتالي فإننا لن نتهاون في متابعة ملف المغدورين المظلومين حتى إنزال أشد العقوبات بالقاتل.