أنشطة و لقاءات

نائب الأمين العام لحزب الله سماحة الشيخ نعيم قاسم... الاتفاق ليس محدلة ولا اختصار للقوى القائمة

أكد نائب الأمين العام لحزب الله سماحة الشيخ نعيم قاسم أن الاتفاق بين حزب الله وحركة أمل بشأن الانتخابات البلدية ليس محدلة واختصار للقوى والفعاليات القائمة، وإنما هو مقدمة من أجل تنسيق الجهود والقوى العاملة في الساحة، لكي يأخذ الجميع فرصته الحقيقية.

أكد نائب الأمين العام لحزب الله سماحة الشيخ نعيم قاسم أن الاتفاق بين حزب الله وحركة أمل بشأن الانتخابات البلدية ليس محدلة واختصار للقوى والفعاليات القائمة، وإنما هو مقدمة من أجل تنسيق الجهود والقوى العاملة في الساحة، لكي يأخذ الجميع فرصته الحقيقية.

وقال: إن قيادتا حزب الله وحركة أمل قررتا العمل بالتنسيق في القرى المشتركة من أجل تهيئة الأرضية المناسبة لتوسيع مروحة الخيارات من أجل الوصول إلى اختيار توافقي يساعد على تمثيل كل الأفرقاء.

ورأى سماحته أننا في لبنان لا نحتاج إلى كثرة المشاريع وإنما إلى تطوير وتحسين الإدارة، وأنه هناك مؤسسات كثيرة للدولة تحت عنوان الخدمات الاجتماعية إلاَّ أنها تعتبر من أسوأ الإدارات بسبب المحاسيب والأزلام.

جاء ذلك خلال كلمة ألقاها سماحته في حفل تخريج أقامته إدارة مستشفى الشيخ راغب حرب التابعة لجمعية الهلال الأحمر للجمهورية الإسلامية الإيرانية، للموظفين المشاركين في البرنامج التدريبي الإداري الذي أشرفت عليه ونفذته الجمعية اللبنانية للعلوم الإدارية، وذلك في قاعة الإمام الخميني(قده) داخل حرم المستشفى في بلدة تول الجنوبية، وقد حضر الاحتفال ممثل جمعية الهلال الأحمر الإيرانية في لبنان والمدير العام للمستشفى الدكتور عبد الرؤوف أديب ورئيس الجمعية اللبنانية للعلوم الإدارية الحاج محمود موسى وسماحة العلامة السيد عيسى الطباطبائي.

تخلل الاحتفال كلمات لكل من الدكتور عبد الرؤوف أديب والحاج محمود موسى، وفي الختام سلّم الشيخ قاسم الإفادات للمشاركين في البرنامج التدريبي.